اعترف طفل يبلغ من العمر 12 عاما بمسؤوليته عن التهديد بتفجير مصرف في مدينة نويس بالقرب من مدينة دوسلدورف غربي ألمانيا.

وقالت متحدثة باسم الشرطة اليوم الاثنين إن الطفل ألقى ورقة مكتوب عليها التهديد في صندوق بريد المصرف عندما كان هناك مع والدته، مضيفة أن الطفل لم يستطع تقديم تفسير لتصرفه.

وكانت الأم، التي لم تكن على علم من قبل بهذا التصرف، توجهت إلى الشرطة مطلع هذا الأسبوع بعدما صارحها طفلها بفعلته.

وتسبب هذا التهديد في عملية إخلاء للبنك وحملة أمنية كبيرة للشرطة وإغلاق للشوارع.

ولم يتم العثور على أي مواد متفجرة. وتدرس الشرطة الآن ما إذا كان الوالدان يتحملان مسؤولية مشتركة مع ابنهما، وما إذا كان يتعين عليهما دفع تكاليف المهمة الشرطية.