طلب وزير الصحة البريطاني مات هانكوك اليوم السبت من هيئة الصحة الوطنية عمل معاينة "شاملة" للأغذية بعد وفاة مريضين آخرين جراء تفشي مرض الليستيريا.

وقال هانكوك إنه "قلق للغاية" بعد أن تبين أن المرضى يشتبه في وفاتهم بعد تناول شطائر وسلطات معبأة مسبقا من ذات المورد، سلسلة مطاعم "ذا جود فود"، مما رفع عدد الوفيات المشتبه في ارتباطها بسلسلة المطاعم إلى خمس، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج.

وتم سحب المنتجات المتأثرة بالمرض منذ ذلك الحين من المستشفيات وقالت هيئة الصحة العامة الإنجليزية إن الأدلة تشير إلى أن جميع الوفيات حدثت قبل وقف تداول المواد في 25 أيار/مايو.

قال هانكوك: "أنا قلق للغاية بشأن هذه المشكلة وأعتقد اعتقادا راسخا أننا بحاجة إلى نهج جديد جذري بشأن الأغذية التي يتم تقديمها في هيئة الصحة الوطنية لدينا".

وأضاف: "إن الموظفين والمرضى والأسر يستحقون أفضل من ذلك، يجب أن تكون هيئة الصحة الوطنية في طليعة دعم المواطنين لاتخاذ خيارات صحية.

وأشار هانكوك إلى أنه أصدر "تعليمات لهيئة الصحة الوطنية كي تجري معاينة شاملة لأغذية المستشفى".

وقالت هيئة الصحة العامة الإنجليزية إن هناك تحقيقات جارية حول تفشي المرض ويجري تنفيذها بالشراكة مع وكالة المعايير الغذائية .

(