كشف المسافرون من خلال بث الفيديوهات من مطار أبها، فجر أمس، كذب الحوثيين الذين استبشروا بانتصاراتهم الوهمية والمزيفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت الفيديوهات سير العمل بشكل طبيعي والالتزام بأوقات الرحلات، وكأنه لم يحدث شيء، كما أعلنت هيئة الطيران المدني أن حركة الطيران في مطار أبها تسير بشكل طبيعي.

وأعلنت الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ «كروز» على حد كذبها، وتم كشف الكذبة لاحقاً، وتبين أنه صاروخ هويزة، وهو صاروخ إيراني محلي الصنع، تم تصنيعه في صناعات الجو الفضائية التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية، ويصل مداه إلى أكثر من 1350 كلم، ويستخدم ضد الأهداف الأرضية الثابتة.

وهذا العمل الشائن يمثل اعترافاً صريحاً ومسؤولية كاملة باستهداف المدنيين والمنشآت المدنية، واستمرار النظام الإيراني بدعم الإرهاب الحوثي العابر للحدود، وانتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، من خلال هذه الأعمال الإرهابية والتجاوزات غير الأخلاقية.