امتدادا للحفلات الغنائية ضمن مشروع "الحفلات السعودية" والتي تأتي بدعم من الهيئة العامة للترفيه، تحتضن مدينة القصيم الحفل الغنائي الأول بعد عودة الحفلات الفنية في المملكة منّذ عامين. حيث يقصها الفنان القدير خالد عبدالرحمن بمشاركة "فنان العرب" محمد عبده، يوم الجمعة "14/يونيو" الجاري، في مدينة الملك عبدالله الرياضية. كما تشهد مدينة عرعر أولى الحفلات الغنائية في المنطقة الشمالية بمشاركة الفنانين عايض ورابح صقر في "20/يونيو" الجاري في ساحة الرفاع، تليها مباشرة الحفلة الثانية والتي يحييها الفنانان عبادي الجوهر وخالد عبدالرحمن، من تنظيم "بنش مارك" التي تولي اهتماماً كبيراً بالمناسبات الفنية، وسبق ونظمت أكثر من حفل غنائي في السعودية خلال العام الماضي وهذا العام، ولا تزال تستقطب نجوم الأغنية الخليجية والعربية.

وشهد في "نوفمبر/ 2018" إقامة مجموعة من الأوبريتات الوطنية في منطقتي القصيم وعرعر، قدمها عدد من الفنانين، منهم "فنان العرب" محمد عبده ورابح صقر وعايض.