بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية، فرانك فالتر شتاينماير، سبل تعزيز الصداقة والتعاون بين البلدين، ومجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الألماني صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في قصر بيليفو بالعاصمة الألمانية برلين، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية. وأكد الشيخ محمد بن زايد أن دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية ألمانيا الاتحادية الصديقة شريكتان في العمل من أجل السلام والاستقرار على الساحتين الإقليمية والدولية، وترسيخ قيم التسامح والتعايش بين البشر، وأن لديهما موقفاً مشتركاً من نبذ الإرهاب، وضرورة التصدي للقوى التي تدعمه، أو تبرِّر ممارساته، مشيراً سموه إلى أن العلاقات الإماراتية - الألمانية أُسست منذ قيامها على التقدير والاحترام المتبادَل، والمصالح المشتركة.

وأضاف سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة تولي العلاقات مع جمهورية ألمانيا الاتحادية أهمية خاصة، وتحرص على توثيق الروابط بين البلدين، خصوصاً في المجالات التي تتعلق باقتصاد المستقبل، وما يتصل به من تكنولوجيا وابتكار وبحث علمي وغيرها.