أغرت مضامير المشي المتعددة بمدينة بريدة الكبار والشباب والرجال والنساء بممارسة رياضة المشي، حيث شهد ممشى الملك عبدالله إقبالاً من جميع الفئات السنية بتصميمه الرائع، والذي نفذته أمانة منطقة القصيم مؤخراً على طريق الملك عبدالله، وطريق الملك سلمان، وطريق أبي بكر الصديق بمدينة بريدة، والذي يعد من أحدث وأجمل مضامير المشي بطول 2300 متر.

وقد تضمنت الأعمال تنفيذ أعمال الإنارة التجميلية والتشجير ومواقف للسيارات وكراسي للجلوس والاستراحة والعديد من اللوحات الإرشادية والتوعوية، وتتضمن المرحلة المستقبلية تنفيذ مضمار مخصص لهواة الدراجات الهوائية وهو الأول من نوعه بمدينة بريدة بطول 2100 متر، يمتد حول البحيرة متضمناً مواقف مخصصة للدراجات والخدمات العامة، ومضمار إضافي بطول 3700 متر؛ وقد رفعت مضامير المشي التي نفذتها أمانة منطقة القصيم في بعض الساحات والمتنزهات والحدائق في مدينة بريدة أعداد ممارسي المشي.

وتحظى مضامير المشي بمدينة بريدة باهتمام أمانة منطقة القصيم من التصميم والتنفيذ والنظافة العامة والتجميل والاهتمام اليومي، وتدعم أمانة القصيم الحملات التوعوية التي تنفذها الجهات الصحية والحكومية، والهادفة لرفع الوعي المجتمعي بأهمية المشي وفوائده الصحية، وأثنى العديد من ممارسي رياضة المشي على جهود أمانة القصيم، مؤكدين أنها سباقة في هذا المجال، وتأتي هذه الأعمال ضمن جهود أمانة منطقة القصيم لتحسين المشهد الحضري، وتوفير خيارات إضافية لممارسي رياضة المشي وتعزيزها لدى كافة المجتمع.