أعرب عضو المجلس الأعلى للقضاء معالي الشيخ محمد أمين بن عبد المعطي المرداد عن إدانته واستنكاره للعدوان الحوثي الضال الذي استهدف بلاد الحرمين الشريفين بهجمات صاروخية باليستية تستهدف المدنيين، والتي كان منها إطلاق صاروخ على مطار أبها، تسببت في إصابات لعدد من المدنيين من جنسيات مختلفة. وقال معالي الشيخ المرداد في تصريح للرياض: إن استهداف أرض الحرمين الشريفين بالصواريخ هو عمل إرهابي جبان واعتداء آثم لا يصدر إلا من أعداء الدين ممن سلموا أنفسهم ليكونوا مطايا للصفويين. وزاد الشيخ المرداد: المملكة بلد التوحيد وتطبيق الشريعة الإسلامية محفوظة بقدرة الله عز وجل من كل معتدٍ أثيم، ولن تشغلها هذه المحاولات الحوثية الخائبة المدعومة من إيران دولة الشر والفساد من المضي بعزم وبحزم لنصرة المسلمين في اليمن، وفي مختلف دول العالم يد تبني ويد تعمر وتعطي.

وفي ختام تصريحه سأل المولى جلت قدرته أن يحفظ الوطن وولاة أمره بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده وأن يديم على الوطن أمنه واستقراره ويحفظه من شر كل عدوٍ متربص، وأن ينصر جنودنا البواسل في كل ميدان.