أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مطار أبها الدولي بمقذوف صادر من الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

واستنكرت الإمارات بشدة هذا العمل الإجرامي، واعتبرته دليلاً جديداً على التوجهات الحوثية العدائية والإرهابية والسعي إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها تضامن دولة الإمارات العربية المتحدة الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمنها واستقرارها، ودعمها جميع الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب الحوثي، ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأضاف البيان أن أمن دولة الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة يعد تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

كما أدانت مصر بأشد العبارات استهداف ميليشيات الحوثي مطار أبها الدولي، وأكدت أن استهداف المطارات يمثل خرقا صارخا لكل القوانين والأعراف الدولية، وطالب بيان لوزارة الخارجية المصرية بالوقف الفوري لأي استهداف للأراضي السعودية.

وأكدت مصر وقوفها حكومة وشعبا مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة أي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها، ودعا البيان المجتمع الدولي للعمل على التصدي لكافة الأعمال الإرهابية التي من شأنها زعزعة الاستقرار في المنطقة. ودانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي، وشددت على أن أي استهداف لأمن المملكة العربية السعودية هو استهداف لأمن المنطقة وأن المملكة تساند الأشقاء في السعودية في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله، وشددت على أن أمن السعودية وأمن الأردن واحد، وتضامن الأردن الكامل مع المملكة العربية السعودية وثقته بقدرتهم حماية أمنهم واستقرارهم، وعبر عن صادق التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل. وقال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، إن "استهداف الإرهاب الحوثي لمطار أبها الدولي هو تصعيد خطير تم بسلاح إيراني وأدى إلى وقوع إصابات بين الأبرياء، المطلوب هو موقف دولي واضح وصارم تجاه إرهاب الحوثيين ودعم إيران لهم".

ووصفت البحرين الاعتداء بأنه "عمل إجرامي جبان آخر يستهدف المدنيين الأبرياء ويخالف كل القوانين الدولية الإنسانية والأعراف الدولية"، مؤكدة على الوقوف التام والتضامن المطلق مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يستهدف أمنها واستقرارها، ودعمها التام في كل مساعيها وجهودها الرامية للقضاء على العنف والإرهاب واستتباب الأمن والسلام في المنطقة والعالم، مشددة على ضرورة اتخاذ موقف دولي حازم تجاه إيران ووقف دعمها لهذه العمليات الإرهابية المتكررة.

كما أعربت وزارة الخارجية الكويتية عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لهذا لاعتداء الإجرامي الآثم، وأوضحت أن هذا الاعتداء الآثم الذي يستهدف أمن المملكة وأمان شعبها يمثل تصعيدا خطيرا وتقويضا للجهود المبذولة للوصول إلى حل سياسي. وأكدت الوزارة وقوف الكويت التام إلى جانب الأشقاء في المملكة وتأييدها ومساندتها لها في كل ما تتخذه من إجراءات لصيانة أمنها واستقرارها.

وعبرت جمهورية جيبوتي عن إدانتها واستنكارها بشدة للحادث الإرهابي، وأعلنت تضامنها التام مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية ضد ما وصفته بـ"التصعيد الخطير".

وأدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الحادث الذي وصفه بـ"العمل الإجرامي والخطير" ضد المملكة، وأكد عباس وقوف فلسطين إلى جانب شقيقتها المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومة وشعباً في مواجهة هذه الاعتداءات، مطالباً الجميع بإدانة هذه الأعمال والوقوف بحزم بوجهها ومن يقف خلفها، لقطع الطريق على تحقيق أهدافها الخبيثة.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، إن استهداف مطار أبها عمل إرهابي من الطراز الأول، مؤكداً أن الانقلابيين لا يفهمون لغة الحوار بل لغة القوة، ولفت بادي إلى أنه لم يبق أمام التحالف والشرعية سوى العمل العسكري لإنهاء الإرهاب الحوثي.

كما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء الهجوم الإرهابي على مطار أبها الدولي بمقذوف حوثي معادٍ، واصفة الهجوم بأنه يشكل تهديدًا خطيرًا على الأمن الإقليمي ويقوض العملية السياسية في اليمن بقيادة الأمم المتحدة.

وأفاد المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، في المؤتمر الصحفي اليومي، بأن المنظمة الدولية تؤكد على بيان مجلس الأمن الأخير الذي دعا جميع الأطراف إلى ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية الحيوية بما يتوافق مع القانون الإنساني الدولي.

واستنكر مجلس وزراء الداخلية العرب الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مطار أبها الدولي بمقذوف صادر من الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، وأسفر عن إصابة 26 شخصاً من المسافرين من جنسيات مختلفة بجروح. ودان المجلس في بيان صادر عن الأمانة العامة بمقرها في تونس أمس، هذا العمل الإجرامي المشين الذي يكشف نيات الميليشيات الحوثية العدوانية والخبيثة في سعيها لترويع الآمنين؛ ويتنافى مع كل المواثيق والأعراف الدولية ويعد جريمة حرب. وأكد مجلس وزراء الداخلية العرب تضامنه التام مع المملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب، وتأييده الكامل للإجراءات التي تتخذها لحماية شعبها ومصالحه الحيوية، مقدراً عالياً سعي المملكة الدائم لنصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة، وحرصها على توطيد الأمن والسلم الدوليين.

ودانت فرنسا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي بمقذوف حوثي معادٍ صباح أمس، وأسفر عن إصابة 26 مدنيًا بينهم نساء وأطفال.

وأعربت وزارة الخارجية الفرنسية في بيانٍ لها عن تضامنها مع المملكة ضد كل ما يمس أمن أراضيها وشعبها، مطالبةً بوقف هذه الهجمات.

كما عبرت تونس عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي الذي تعرض له مطار أبها الدولي أمس، بمقذوف صادر من الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، وأسفر عن إصابة 26 شخصاً من المسافرين من جنسيات مختلفة بجروح. وأوضح البيان لوزارة الخارجية التونسية أن «تونس تؤكد تضامنها مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، فإنها تشدّد على ضرورة وقف الاعتداءات المتكررة التي تستهدف عددًا من المنشآت الحيوية السعودية، ما يُعدّ خرقاً واضحاً للأعراف والقوانين الدولية، ومساساً بأمن المملكة واستقرارها».

كما دانت باكستان بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي بمقذوف معادٍ أطلقته ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران صباح أمس، وأسفر عن إصابة 26 مدنيًا بينهم نساء وأطفال.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان: «إن باكستان تكرر دعمها وتضامنها الكاملين مع المملكة ضد أي تهديدات لأمنها وسلامتها وسيادة أراضيها». كما دانت سويسرا العمل الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي أمس. وقالت سفارة سويسرا لدى المملكة في تغريدة على حسابها في تويتر: إن سويسرا تعرب عن قلها إزاء الهجمات الأخيرة التي استهدفت البنية التحتية المدنية في أراضي المملكة العربية السعودية ومن ضمنها استهداف مطار أبها الدولي وما نتج عنه من إصابات لمواطنين ومقيمين.

وأوضحت أن سويسرا تدين هذه الهجمات وتحث على وقفها فوراً.

من جانبها استنكرت أفغانستان بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي بمقذوف حوثي معادٍ، وأسفر عن إصابة 26 مدنيًا.

وأوضح بيان صادر عن الرئاسة الأفغانية أن جمهورية أفغانستان الإسلامية تستنكر بأشد العبارات استهداف مطار أبها الدولي من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وتؤكد تضامنها ووقوفها بجانب المملكة.

هذا، وقد صرحت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لشؤون عمليات القيادة الوسطى الـ»سانتكوم» ريبيكا ريباريتش أمس، أن اعتداءات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في اليمن ضد المملكة والهجوم على مطار أبها الدولي إنما تظهر أدلة جديدة على دور إيران الخبيث والتخريبي في المنطقة ومواصلة لخرق قراريّ مجلس الأمن رقمي 2216 و2231. وأضافت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية في تصريحات صحافية لقناة «الحرة» الأميركية، أن القيادة الوسطى تتابع عن قرب الاعتداء على مطار «أبها»، وأن مثل هذه الأعمال تتسبب بقتل مدنيين أبرياء لا علاقة لهم في النزاع داخل اليمن. ودان المجلس العسكري الانتقالي السوداني أمس، الهجوم الإرهابي الذي نفذته ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران على مطار أبها الدولي، وأسفر عن إصابة 26 مدنيًا.

وأفاد المجلس العسكري في بيان له بأن الهجوم يعد عملاً إجراميًا وانتهاكًا للقوانين والأعراف الدولية كافة، مؤكدًا وقوفه وتضامنه الكامل مع المملكة في مواجهة التطرف والاعتداءات الإرهابية التي تستهدف أمنها واستقرارها.