صرح رئيس مجلس علماء باكستان حافظ محمد طاهر محمود الأشرفي في بيان صحفي إثر هجوم مطار أبها الإرهابي بأنه اعتداء آثم وجريمة نكراء يهدد أمن بلاد الحرمين الشريفين وسلامته وأن وراء ذلك ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.. مطالبا المجتمع الدولي ومنظمة التعاون الإسلامي باتخاذ إجراءات صارمة ضد الحوثيين والقوى الداعمة لهم.

كما أعلن حافظ محمد طاهر محمود الأشرفي تضامن الشعب الباكستاني الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفها معهم في صف واحد ضد كل تهديد لأمن واستقرار المملكة، ودعمها كافة الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب الحوثي، ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامتها واستقرارها.. وأنهم لايسمحون لأحد الاعتداء على بلاد الحرمين الشريفين فقد بلغ السيل الزبى وطفح الكيل استهدفوا مكة وجدة ومدن أخرى وهاهم يستهدفون أبها والذي أدى إلى إصابة عدد كبير من المدنيين، وهذا أمر يقلق المسلمين في جميع أنحاء العالم لذلك على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات صارمة عاجلة لردع هذه الميليشيا الإرهابية، وبما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، ومحاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية..