أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني عن إدانته الشديدة لاستهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، لمطار أبها الدولي، بقذيفة صاروخية، ما أدى إلى إصابة 26 مدنياً بجروح، واصفاً إياه بالجريمة الإرهابية التي تتعارض مع القانون الدولي والإنساني.

واستنكر الأمين العام استهداف المنشآت المدنية والمناطق الآهلة بالسكان في المملكة، بكونه جريمة حرب، وتهديداً مباشراً لسلامة المدنيين الآمنين من مواطني المملكة والمقيمين فيها، وبرهاناً واضحاً على تجاوز جماعة الحوثي لكل القيم الإسلامية والقوانين الدولية.

ودعا الأمين العام المجتمع الدولي إلى التنديد بمثل هذه الجرائم العدوانية ضد المناطق المدنية في المملكة، مطالباً مجلس الأمن الدولي بوضع حد لاستمرار جماعة الحوثي في الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية في تهديد واضح للأمن والسلم الإقليمي.