عاد رجل الأعمال اللبناني نزار زكا، الذي كان محتجزا في إيران منذ عام 2015، إلى الوطن اليوم الثلاثاء (11 يونيو حزيران) بعدما نجحت الحكومة في تأمين إطلاق سراحه.

واحتجزت طهران زكا، وهو خبير في تكنولوجيا المعلومات يحمل إقامة أمريكية، بتهم القيام بأنشطة معادية للدولة.

وسافر من طهران مع المدير العام للأمن اللبناني عباس إبراهيم اليوم الثلاثاء.

وقال رجل الأعمال اللبناني نزار زكا في مؤتمر صحفي فور وصوله لبنان "السجن في إيران زاد من عزيمتي للدفاع عن حقوق الإنسان.. لن أخوض في تفاصيل الخطف والاعتقال التعسفي والمحاكمة الصورية بإيران.. لقد ذهبت بدعوى رسمية الى إيران وتم خطفي.. وأشكر الإعلام الذي كان الرئة التي تنفست بها خلال سجني".