أصيب 24 شخصا، بينهم أطفال، عندما انهارت منصة ألعاب، وانشطرت إلى نصفين في بلدة رينكونادا في مقاطعة إشبيلية الإسبانية.

وتحولت فرحة زوار مدينة الألعاب، فجأة، إلى مأساة، تاركة كثيرين منهم عالقين تحت الأنقاض في ساعة متأخرة من فجر اليوم.

ونقلت فرق الإنقاذ طفلة في الـ11 من عمرها، وامرأة بواسطة مروحية إلى المستشفى على وجه السرعة نظرا لخطورة إصابتيهما.

يذكر أن مدينة الألعاب افتتحت عام 2001 وتقول الصحافة الإسبانية إنها تراعي جميع إجراءات السلامة.