• وزني 134 ك وطولي 176 سم، أتعبتني السمنة وأثرت في حياتي بشكل كبير، وأخاف من إصابتي بالسكر أو الجلطات بالذات أن أبي مصاب بالسكر ووالدتي مصابة بارتفاع الضغط. استخدمت ريجيم الكيتو بناء على نصيحة من أحد الزملاء، واستمررت عليها عدة أشهر ونقص وزني 18 كيلو، ولكن عاد الوزن كما هو، نقصت في رمضان 6 كيلو، ولكن باقي وزن كبير، ما نصيحتك لي؟ هل أعود أطبق رجيم الكيتو؟ عبدالرحيم

  • أخي عبدالرحيم، حمية أو نظام الكيتو نظام غذائي غير متوازن، ولا تنصح به أي جهة مختصة، كما لا ينصح به مختصو التغذية العلاجية، وأغلب من يدعم أو يوصي بهذا النظام هم من غير المختصين والمهتمين باللياقة البدنية.

زيادة الدهون في هذه الحمية لها تأثيرات ضارة ونقص نسبة النشويات عن النسبة الموصى بها عالميا يؤثر سلبا في الصحة.

مُدَّعو أن هذه الحمية مفيدة يركزون على نقص الوزن، ونعم هذه الحمية تقلل الوزن، ولكن قد لا تعالج السمنة كما حدث لك، فالوزن يعود بعد التوقف عن هذه الحمية، ولأنه من المستحيل أن تستمر حياتك على حمية غير متوازنة أصلاً فلا تعتبر طريقة سليمة لإنقاص الوزن، إضافة إلى التأثيرات السلبية المتمثلة في مخاطر رفع الدهون الحيوانية والنباتية.

نصيحتي لك أن تراجع عيادة تغذية علاجية، وهي متوافرة - ولله الحمد - في أغلب المستشفيات الحكومية والخاصة، حيث يتم تقييم وضعك الصحي، والتعرف على سبب السمنة، والتعرف على نمط حياتك الحالي، ومن ثم بناء برنامج صحي لنقص الوزن دون تأثر بعض العناصر الغذائية وحاجة جسمك إليها، كما يمكن وضع برنامج لياقي لك ويمكنك تنفيذه بنفسك أو الاستعانة بأندية اللياقة، المهم ألا تعمل لياقة ضارة أو غير فعالة في إنقاص الوزن، مثلا المشي ظاهرة صحية ولكنه ليس أفضل الخيارات في إنقاص الوزن بالذات لمن أوزانهم عالية مثل وضعك، وهذا ينطبق على استخدام السير، والخيارات الأفضل هي التمارين التي تغطي كل جسمك دون إرهاق لمفاصل الركب أو الأقدام، فالسباحة من أفضل الخيارات، وأيضا استخدام جهاز الأوروبتراك حيث يوزع الوزن بين القدمين واليدين، ولكن أيضا لا بد من تأدية التمارين بشكل صحيح مثلا 5-10 دقائق تمرينا، ثم راحة دقيقة أو دقيقتين ثم يكرر التمرين، فالتمرين المستمر لا ننصح به لمن أوزانهم عالية.