أوضحت وحدة الإحصاء بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أن التوسعة السعودية الثانية قد استقبلت أكثر من 7 ملايين شخص ما بين معتمرين ومصلين وزائرين منذ بداية شهر رمضان المبارك.

وذكر مدير وحدة الإحصاء المهندس فارس المسعودي بأن رصد أعداد قاصدي المسجد الحرام يتم بواسطة حساسات تقنية حديثة ومتطورة لرصد هذه الأعداد.

وأضاف أن مجموع الحساسات الموجودة في التوسعة الثانية عددها 44 حساسًا تقنيا، ومؤكدًا بأن معرفة أعداد الدخول والخروج من الأبواب يساعد في وضع الخطط التشغيلية وتطوير منظومة العمل ومعرفة الجهات الأكثر كثافةً بالزوار والمعتمرين والمساعدة في الارتقاء بالخدمات المقدمة من الرئاسة لقاصدي المسجد الحرام.