للتصبغات التي تظهر في المنطقة التي تحت الفم أسباب عدة، وهي إما بسبب تحسس تلامسي من مواد تستعمل في المنطقة المصابة مثل الكريمات المرطبة أو كريمات واقي الشمس أو منظفات البشرة أو يكون التحسس بسبب معجون الأسنان أو تلامس اللعاب للمنطقة باستمرار ما يؤدي إلى تحسسها واحمرارها وبالتالي إلى اسمرارها. أو يكون الشخص وبخاصة ذوو البشرة السمراء أكثر عرضة لذلك بسبب الدلك والفرك وتكثر كذلك في الأشخاص المصابين بالحساسية التآتبية. كما أن للتعرض للشمس دور في حدوث التصبغات الجلدية فعلاج الحالة يتطلب معرفة المسبب أولا والوقاية، وذلك بالحماية من أشعة الشمس والامتناع عن الفرك المتكرر في المنطقة واستخدام كريمات التبييض بأنواعها المختلفة والاستمرار في استخدامها لفترات طويلة والتوقف عن استخدامها عند حدوث أي تحسس أو احمرار ما قد يؤدي إلى زيادة في اسمرار المنطقة.