أطلقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التى تحاصرها المشكلات نداء أخيرا اليوم الأربعاء لزعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين ليدعم اتفاقها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، حيث تواجه الرفض الرابع المحتمل في البرلمان.

وقالت ماي لكوربين في رسالة إنها أظهرت في اتفاق البريكست المعدل إنها "مستعدة للتفاهم من أجل تحقيق البريكست للشعب البريطاني"، وكتبت ماي في الرسالة إن مشروع اتفاق الانسحاب، المقرر التصويت بشأنه في البرلمان أوائل الشهر المقبل، "هو فرصتنا الأخيرة لذلك"، وذكرت ماي: "أطلب منك التفاهم أيضا لنتمكن من تحقيق ما وعد به كل من حزبينا في برامجه الانتخابية واستعادة الإيمان بسياساتنا".

وفي وقت متأخر أمس الثلاثاء، عقب كلمة ماي بشأن خطتها المنقحة للبريكست، قال كوربين لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إنه سوف يظل معارضا لاتفاقها، وأضاف كوربين: "لا يمكننا تأييد مشروع الاتفاق هذا، لأنه في الأساس إعادة قولبة لما تمت مناقشته قبل ذلك ... لا يمكنني أن أفهم كيف يتم تمريره في البرلمان".

وقال المتحدث باسم حزب العمال لشؤون البريكست، كير ستارمر، لهيئة الإذاعة البريطانية اليوم الأربعاء إن ماى " يتعين علىها ، اليوم، أن تقبل أن ما أعلنته بالأمس لا يصلح وأن تسحب التصويت".

وذكر نواب معارضون آخرون وكثيرون من حزب ماي المحافظ إنهم سوف يصوتون ضد الاتفاق المنقح.