رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، الجلسة، التي عقدها مجلس الوزراء، مساء أمس الثلاثاء، في قصر السلام بجدة.

وأوضح معالي وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة، أن مجلس الوزراء، اطلع على جملة من التقارير عن تطورات الأوضاع على الصعيدين الإقليمي والدولي ومختلف الجهود بشأنها، وعد توجيه خادم الحرمين الشريفين الدعوة لأشقائه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقادة الدول العربية، لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة في الخامس والعشرين من شهر رمضان المبارك، تجسيداً لحرصه ـ رعاه الله ـ على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، خصوصاً بعد تصرفات النظام الإيراني ووكلائه العدوانية في المنطقة، وتداعياتها الخطيرة على السلم والأمن الإقليمي والدولي، وعلى إمدادات واستقرار أسواق النفط العالمية.

كما استقبل خادم الحرمين بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مساء أمس، أصحاب السمو أمراء المناطق بمناسبة اجتماعهم السنوي السادس والعشرين. واطلع خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - خلال اللقاء على أبرز الموضوعات التي تناولها الاجتماع السادس والعشرون لأمراء المناطق.

وقد وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - أصحاب السمو أمراء المناطق بالاهتمام بمصالح المواطنين والمقيمين ومتابعة أحوالهم وتسهيل وتيسير أمورهم بما يحقق التنمية الشاملة ويخدم مصلحة الوطن والمواطن.

كما أصدر خادم الحرمين الشريفين أمره الكريم بترقية وتعيين 100 قاضٍ بوزارة العدل في مختلف درجات السلك القضائي.

وأوضح وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ د. وليد بن محمد الصمعاني، أن الأمر الكريم وما تضمنه من ترقيات وتعيين، يأتي امتداداً للدعم المتواصل من خادم الحرمين الشريفين وحرصه واهتمامه -أيده الله- بمرفق القضاء، سائلاً المولى عز وجل أن يَجزيَ خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء، وأن يوفق أصحاب الفضيلة القضاة لتحقيق تطلعات ولاة الأمر -وفقهم الله- في إقامة العدل وتطبيق أحكام الشرع الحنيف المستمد من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

خادم الحرمين مستقبلاً أمراء المناطق بحضور سمو ولي العهد، والأمير عبدالعزيز بن سعود