زوائد جلدية

  • لدي بعض الثآليل في إبطي الأيسر وحول الرقبة من اليمين واليسار وتوجد على أجفان العين بشكل صغير. ما العلاج المناسب لها؟ وهل لتركها آثار سلبية؟

  • حسب الصف هذه عبارة عن زوائد جلدية وهي زوائد حميدة تظهر على سطح الجلد بأشكال وأحجام مختلفة وتنتشر كثيرا في منطقة العنق والإبطين وأعلى الصدر والمناطق التناسلية، وتكثر عند النساء كذلك عند البدينات والمصابات بداء السكري، وعادة لا تسبب أي أعراض للشخص المصاب وينصح بإزالتها لأسباب جمالية أو إذا كان هناك التهاب نتيجة الاحتكاك المستمر بالملابس ويتم علاجها بواسطة التبريد بغاز النتروجين السائل أو بالكي الحراري أو استئصالها جراحيا.

حقن

  • هل حقن الميزوثيرابي تمنع تساقط الشعر؟

  • عادة قبل البدء بعلاج تساقط الشعر يجب البحث عن أسباب تساقطه وهي الصلع الأندروجيني الوراثي أو صدمة الشعر بسبب نقص الحديد ومخزونه أونقص وزيادة في هرمونات الغدة الدرقية أو اضطرابات في هرمونات المبايض أو إذا كان المريض على حمية غذائية أويعاني من أمراض مزمنة كمرض السكري أو يتناول أدوية تؤدي إلى تساقط في الشعر أو بعد العمليات الجراحية والتخدير أو بعد الحمل أو التساقط بسبب مرض الثعلبة، لذا فالواجب معرفة هذه الأسباب قبل البدء بالعلاج، أما حقن الميزوثيرابي فليس هناك أي دراسات علمية تثبت فعاليتها في منع تساقط الشعر، كما أن الكثير من المرضى الذين قاموا باستعمالها لم يلحظوا أي تحسن في نمو الشعر أو منع تساقطه.

التهاب الحفاظ

  • ابني عمره 10 أشهر ويشتكي دائما من احمرار وحكة في منطقة الحفائظ، أعطيت كريمات تشفى ثم ترجع مرة ثانية ما العلاج؟

  • التهاب الحفائظ يظهر على شكل احمرار في الجلد في منطقة الأرداف والفخذين والأعضاء التناسلية، وتحدث بشكل أكبر في الأطفال دون الثانية بينما أعلى معدل لحدوث الحالة فهي بين سن تسعة أشهر واثني عشر شهرا عندما يتمكن الطفل من الجلوس ولكن لا يستطيع المشي، وهناك أسباب لحدوثه: التعرض الطويل للبراز والبول يمكن أن يثير الجلد الحساس للطفل وكنتيجة فإن الأطفال قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالحالة خلال تعرضهم للإسهال وكلما كانت فترة جلوس الطفل بحفاظات ملوثة كلما كان أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الحفاظات وينطبق نفس الكلام على الذين يستخدمون حفاظات البالغين لعدم السيطرة على البول والبراز وللذين ليست لديهم القدرة على غسل منطقة الأعضاء التناسلية دائما، كما أن الحفاظات الضيقة جدا أو الملابس التي تحتك بالجلد يمكن أن تسبب التهاب الحفاظ. أو يكون رد فعل للأطعمة المختلفة فعادة ما يبدأ الرضع طعامهم الصلب خلال عمر يتراوح من 4 إلى 12 شهراً والذي قد يسبب تغيرات في برازهم. التغير في وجبات الأطفال الرضع والذي يزيد عدد مرات التبرز قد يؤدي إلى حدوث التهاب منطقة الحفاظ وكذلك الحساسية للطعام مثل الحليب - القمح قد تسبب التهاب الحفائظ أو تؤدي إلى نوبات الإسهال التي تسبب التهاب منطقة الحفائظ بالإضافة إلى ذلك فإن الرضع الذين يرضعون من أثداء أمهاتهم قد يحدث لهم التهاب الحفائظ كنتيجة لمكونات الوجبة الغذائية للأم، أو قد تنتج عن ملامسة المناشف والحفائض والغسول والبودرة والزيوت. ويمكن الوقاية منها بالخطوات التالية: تغيير الحفاظ، دائما يجب أن تفحص وتغير الحفاظ المبتلة أو المتسخة. ولا تترك لفترات طويلة، غسل مؤخرة الطفل بالماء أثناء كل تغيير للحفائض. ويمكن استخدام أحواض وزجاجات الماء لهذا الغرض ويمكن استخدام قطعة قماش رطبة أو كرات من القطن ولكن تجنب المطهرات التي تحتوي على الكحول أو أي مادة عطرية، استخدام نوع مختلف من الحفاظ، لأن الالتهاب الناتج عن الحك قد يكون سببه رد فعل للحفاظة نفسها، تجنب الحفاظة ذات الأطراف البلاستيكية ولا تستخدم الحفاظة الضيقة جدا، كذلك تجنب الملابس الداخلية الضيقة فإنها تحجز الرطوبة وتزيد الحرارة في منطقة الحفاظ، وترك منطقة الحفاظ دون غطاء من وقت لآخر لكي يتعرض الجلد للهواء ليساعد على جفاف الجلد، ووضع الفازلين وأكسيد الزنك بانتظام أثناء الغيار.