نفت أمانة المدينة المنورة إلزامها المحلات التجارية بتصميم موحد للوحات أو عبر شركة أو وكالة إعلان محددة، مؤكدة في بيان لها أنها تعمل وفق نظام وزاري لتحسين المشهد الحضري، وأن مشروعها لإزالة التشوهات البصرية وتأكيد الهوية العمرانية يتضمن اللوحات التجارية ودراسة واجهات المباني كل حالة على حدة.

وجاء في البيان: بأن المباني التي تحتاج إلى إعادة ترميم يشعر أصحابها بالتوجه إلى المكاتب الهندسية، أما ما يتعلق باللوحات الإعلانية فيتم توجيههم إلى شركات ووكالات الدعاية والإعلان المعتمدين، ولضمان تنفيذ المشروع بالسرعة المطلوبة تم إشعار أصحاب المحلات التجارية وملاك العقارات لاتخاذ الإجراءات المطلوبة في تطوير الواجهات أو اللوحات مع ترك المجال مفتوحا للإبداع في تصاميم اللوحات الإعلانية للمحلات بالألوان والتصاميم، ولا يوجد أي تصميم موحد للوحات ولم يتم الإلزام بتصميم معين أو عبر شركة أو وكالة إعلان محددة ولكل نشاط حقه في التصميم والألوان والكتابات والشعارات التي تناسب نشاطه كما يراه مناسباً وقد تمثلت آلية معالجة التشوه البصري للمباني بمعالجة التشوهات البصرية من مكيفات وأنابيب ودهان وخلافها وضبط أبعاد واشتراطات اللوحات التجارية.