أكّدت وزارة الخدمة المدنية بدء تنفيذ اللائحة التنفيذية للموارد البشرية في الخدمة المدنية اليوم، بعد نفاد 90 يوماً من تاريخ صدور الموافقة عليها.

وقد رفع بهذه المناسبة معالي وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان، أسمى آيات الشكر والامتنان لقائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولمهندس رؤيتنا ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- مؤكداً حرصهما على أن يكون الحراك التنموي التطويري، الذي تشهده مملكتنا الغالية وفق رؤية المملكة 2030 شاملاً لكل الأصعدة والمجالات، ومنها الارتقاء بأداء كل الأجهزة الحكومية، من خلال التطوير والاستثمار في رأس المال البشري وفق أفضل وأحدث الأساليب  الإدارية الحديثة.

وأكّد «الحمدان» أنّ دور وزارة الخدمة المدنية ابتداء من الغد سيتمحور حول التنظيم والتمكين والرقابة والدعم وتيسير عمل شركائها في الجهات الحكومية في مرحلة ما بعد تمكينها من إدارة مواردها البشرية بذاتها ومن دون مركزية الوزارة السابقة. وأضاف وزير الخدمة المدنية أنّ الوزارة ستسعى إلى تقديم كل أنواع الدعم، وتحديث ما يدخل في اختصاصها ويتواءم مع المتغيرات الإدارية الحديثة، إلى جانب دور المُنَظِّم والمُرَاقِب، حيث تقوم الوزارة بتنظيم أُطر حوكمة مَرنة ومُبسّطة تمكّن شُركاءها من القيام بدورهم بسلاسة من خلال شراكاتها مع الجهات الحكومية المختلفة، وذلك من خلال الإشراف على تنفيذ اللوائح، وتيسير عمل الجهات الحكومية، لكي تتمكن من اتخاذ قراراتها بشكل لا مركزي، وبما ينسجم مع الالتزام بالأنظمة واللوائح. كما أكد معاليه أن الوزارة ستستمر في دورها الداعم، حيث تقدم الوزارة الدعم للجهات الحكومية وللأفراد، من خلال دعم تنفيذ البرامج التدريبية المختلفة للعاملين في إدارات الموارد البشرية فيها وبالشراكة مع أفضل المعاهد العالمية، لتحقيق التميز في تقديم خدماتها لمنتسبيها، والتجاوب مع المتغيرات سريعا عبر التحول الرقمي الذي وضعته الوزارة كأحد مرتكزات عملها في المرحلة الراهنة، إضافة إلى تسهيل التواصل بين الجهات الحكومية والمستفيدين فيما يدخل ضمن اختصاص الوزارة.