زار صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري لجمعية "طعامي" بمدينة بريدة مقر جمعية "طعامي" بمدينة بريدة للوقوف على سير عمل الجمعية في الحفاظ على الأطعمة وجمع الفائض منها وتوزيعها على المستفيدين.

واطلع سموه فور وصوله على مراحل العمل وصالة التعبئة والتغليف، ومكتب استقبال المكالمات، وطرق تجهيز السيارات وانتقالها إلى الموقع، وآلية فرز الأطعمة بأواني مخصصة وجلبها إلى موقع المشروع وطرق تعبئتها بالعلب المخصصة بذلك وتغليفها ووضعها بالبرادات المخصصة ونقلها للمستفيدين بواسطة السيارات المبردة، حيث يتم توزيع 1000 وجبة يومياً لمستفيدي الجمعية.

ودشن سموه تطبيق "طعامي" لخدمة المستفيدين، كما شهد توقيع رئيس مجلس إدارة جمعية طعامي بمدينة بريدة فهد الخضير أربع اتفاقيات لتعزيز الحفاظ على النعمة بمدينة بريدة.

وأعرب سمو أمير منطقة القصيم الرئيس الفخري لجمعية طعامي بمدينة بريدة، عن فخره واعتزازه بمثل هذه الأعمال النبيلة التي تسعى إلى تعزيز الحفاظ على النعم والاهتمام بها وتجهيزها بجودة عالية لإيصالها إلى مستحقيها، مشيراً إلى أهمية تعزيز تجهيز الوجبات بنفس المستوى الذي يقبله كل فرد والوصول إلى المستفيدين وعدم الاعتماد الكلي على التقنيات الإلكترونية وتقصي مواقع النعم أين تكون داخل القصور، وتعزيز نشر هذه الأعمال بين أفراد المجتمع ورفع معدل الوعي للمحافظة على النعم.

وحث سموه على التكاتف مع مشروع التوازن الخيري بالمنطقة والوصول إلى المراكز والهجر النائية في مختلف أنحاء المنطقة لإيصال مثل هذه النعم إلى أصحاب الحاجة، موجهاً بوضع كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - التي يكررها دائماً "اللهم ارزقنا شكر نعمك" كشعار للجمعية، وتعزيز ذلك بين أبناء المنطقة، مؤكداً أهمية الحفاظ على هذه النعم التي نعيشها وتعزيز طرق الحفاظ عليها وإيصالها إلى مستحقيها.

حضر الحفل وكيل إمارة منطقة القصيم د. عبدالرحمن الوزان، وأمين المنطقة م. محمد المجلي، ومستشار سمو أمير المنطقة إبراهيم الماجد، ورئيس لجنة أهالي مدينة بريدة محمد الفوزان السابق، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية وعدد من رجال الأعمال.