رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم, الحفل السنوي الثاني لجمعية سواعد للإعاقة الحركية تحت شعار "سنمكنهم " لعام 1440هـ في فندق الشيراتون بمدينة الدمام.

وفور وصول سموه افتتح أول ورشة متنقلة لصيانة الكراسي المتحركة الخاصة بذوي الإعاقة.

وجرى خلال الحفل توقيع خمس اتفاقيات مع أمانة المنطقة الشرقية وفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وإدارة التعليم، والشؤون الصحية، والإسكان التنموي بهدف الارتقاء بالخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة, كما فُتح باب التبرعات, حيث بلغت خمسة ملايين ريال مقدمه من قبل الشركات وعدد من رجال الأعمال.

وقدم رئيس مجلس إدارة جمعية سواعد فيصل عبد الله فؤاد أبو بشيت, الشكر لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه المستمر للجمعية الممتد من دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين لذوي الإعاقة, كما قدم الشكر لكل أسهم في خدمة ذوي الإعاقة من النواحي كافة، مبينًا أن الجمعية قدمت خلال عامها الماضي العديد من الخدمات والبرامج التي استفاد منها أكثر من ألف مستفيد على مستوى المنطقة من ذوي الإعاقة الحركية.

وأوضح أن جمعية سواعد للإعاقة الحركية تسعى إلى التكامل مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة للعمل على تكوين شراكة تسهم في خدمة المجتمع عامة والأشخاص من ذوي الإعاقة خاصة, حيث تم توقيع أكثر من ثلاثين اتفاقية مع تلك القطاعات مما كان له الأثر الأكبر في المضي قدما لتحقيق رؤية ورسالة الجمعية المستوحاه من رؤية المملكة 2030 التي أطلقها سمو ولي العهد التي أكد من خلالها على تمكين ذوي الإعاقة ليكونوا معنا مساهمين في دفع عجلة التنمية.