رسالة موجهة إلى أمانة الأحساء، نود أن نلفت نظركم وانتباه المعنيين إلى أن هناك في مدينة العيون شارعاً رئيساً خطيراً جداً بمعنى الكلمة لكل مرتاديه من المشاة وخاصة النساء والأطفال في الشارع الممتد من إشارة محكمة العيون الجديدة المؤدي إلى صناعية (الورش) شمالاً، هناك محلات كبرى وأسواق وروادها من النساء والأطفال، ويوجد عليه ملعب زراعي يسمى أكاديمة للأطفال لكرة القدم، وفي نفس الشارع مبنى لمعهد مهني!.

البلدية كانت على علم مسبق بأن الشارع سيكون مصدر تجمع كبير للناس. أليس من المفترض قبل إعطاء رخصة العمل وافتتاح الأسواق أن يكون هناك ضابط للأمن والسلامة المرورية مما يجعل إدارة المرور معنية بالأمر مثلها مثل أمانة الأحساء، وبلدية العيون والمطالبات كثيرة، نرجو وضع أرصفة للمشاة على الاتجاهين، وكذلك وضع مطبات لتهدئة سرعة السيارات القادمة حفاظاً على أرواح الناس ومرتادي الشارع، علماً أن الشارع يفتقد لمراقبة ساهر مما يجعل مرتادي الشارع أكثر خطورة، وقد حصلت حوادث كثيرة على الشارع، والمطالبة بعمل رصيف للمشاة مثله مثل رصيف المشاة الذي يقع أمام مستشفى مدينة العيون.! خاصة ونحن في أيام رمضان ومقبلون على العيد فلا تجعلوا الأفراح تنقلب إلى أحزان.