شهد "المركاز" -الوجهة الترفيهية الفاخرة في مدينة جدة– والذي أقامته الهيئة العامة للترفيه اقبالاً متزايداً منذ إطلاقه مطلع شهر رمضان الجاري، ويشكل المركاز الذي يتبني مفهوم الخيمة الرمضانية تعريفاً دقيقاً لتطبيق أحدث المعايير العصرية ويتسع لأكثر من 600 شخص، كما يعد أحد مشاريع الهيئة الهادفة لدعم القطاع بالوجهات الترفيهية النوعية والخيارات المتعددة التي تلبي تطلعات شرائح المجتمع بما يحقق إثراء الحياة ونشر البهجة.

ويتميز " المركاز" الذي تم إنشاؤه بالشراكة مع شركتي "ليلتي" و"ديزاين لاب" السعوديتين، بموقعه المميز على طريق الملك عبدالعزيز ليشكل وجهة مميزة للمئات من الزوار للاستماع بأوقاتهم في أجواء فاخرة مليئة بالبهجة والسعادة وتذوق أفضل الأطباق السعودية والشرقية، والأوروبية، والصينية والهندية، بإشراف مجموعة من أفضل الطهاة من مختلف دول العالم، والحاصلين على امتيازات عالمية كنجمة ميشيلان، إضافة إلى عدد من الأيادي السعودية الماهرة في مجال الطبخ.

هذا وقد وقف الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للترفيه الأستاذ عمرو بن أحمد باناجه على استعدادات المشروع قبل الانطلاق مطلع شهر رمضان المبارك، وذلك في إطار الحرص على ضمان استيفاء الوجهة – خيمة المركاز – لكافة مقومات الجودة والسلامة وتطبيق المعايير المعتمدة بما يضمن تحقيق القيمة المضافة المرجوة.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للترفيه وشركائها وقّعوا اتفاقية مع الجمعية الخيرية للطعام (إطعام) ، وذلك تفعيلاً للاتفاقية التي وقعتها الهيئة مع الجمعية في سبتمبر من العام الماضي بما يضمن تعزيز أبعاد المشروع في تجسيد المسؤولية الاجتماعية وضمان الارتقاء بالقيمة المضافة الاقتصادية للمشروع إضافة الى فرص العمل المباشرة وغير المباشرة التي يوفرها المشروع ومساهمته في دعم المحتوى المحلي.