أمضى نحو 500 طالباً وطالبة متطوعاً ومتطوعة في الملتقى السنوي لآفاق المستقبل ممن يدرسون في مختلف الجامعات والمعاهد والشركات في المملكة أربعة أيام ،وهم يقدمون شرحاً مستفيضاً وإرشاداً نوعياً لزملائهم وزميلاتهم خريجو وخريجات الثانوية العامة لهذا العام، وحرص خلالها المتطوعون والمتطوعات على توضيح بعض الأخطاء التي وقع فيها زملائهم السابقين لتجنب الوقوع فيها للخريجين الجدد .

وأوضح مشرف آفاق المستقبل التابع للجنة التنمية الاجتماعية في اليحيا والمسعودي المهندس صالح السماعيل بأن البرنامج التوجيهي لخريجي المرحلة الثانوية لهذا العام جاء وفق التوجه الجديد الذي يتناسب مع رؤية 2030، حيث يقدم الطلاب المتطوعون والمتطوعات ومن خلال تواجدهم في أربع مواقع معزولة تجارب حيّة مرّوا بها خلال السنة الماضية، وما قد مرّوا به من مشاكل ،وكيف استطاعوا من حلها ،وكذلك يعرض بعض ممن خسر مقعد في الجامعة أسباب التجربة التي مرّ بها، مؤكداً بأن اللقاء يتطرق للأخطاء الشائعة التي قد يتعرض لها الطالب أو الطالبة من بينها صعبة تحديد الطالب لرغابته بالشكل السليم ما قد يسبب خسرانه لمقعد في الجامعة التي يريد .

وتابع م. السماعيل بأن الطالب هذا العام يمرّ أولاً بدخول اختبار الميول ومدته ربع ساعة (وهو اختبار معد من الموارد البشرية )، وعلى ضوئها يأتي للقسم التوجيهي الذي استحدث هذا العام وفيه طلاب من أصحاب الخبرة يشرحون له ميوله سواءً أكاديمي أو هندسي أو صحي أو مهني وفقاً لنتائج الاختبار (لكنهم لا يقررون مصير الطلاب وإنما فقط تقديم النصح ، وقدّر م.صالح عدد الأركان المشاركة هذا العام بنحو 50 ركناً يتبعون جهات أكاديمية ومهنية وشركات ،ويتولى هؤلاء المتطوعون الشرح لأقرانهم عن الجهات التي ينتمون لها ومتطلبات الدراسة بها وغير ذلك من التفاصيل.

وأشار السماعيل إلى أن الملتقى في سنته التاسعة هذا العام يستهدف خدمة من 3 آلاف ــ 4 آلاف طالباً وطالبة مبيناً بأن الإعداد لهذا الملتقى بدأ منذ ثلاثة أشهر، لافتاً إلى أن يأتي خلال هذه الفترة التي مع قرب بدء التسجيل في الجامعات والكليات بالمملكة، واعتبر بأن الحس العالي الذي يتمتع به المتطوعون لخدمة زملائهم هو أمرٌ يفخر به وطننا العظيم حيث تجتمع الخبرات وصولاً لتقديم خدمة لتجنيب زملائهم الوقوع في الأخطاء ،ومن هذا الباب وجدوا أنفسهم وقد وقعت عليهم مسئولية اجتماعية ،وأشاد بتعاون الجهات التعليمية ممثلة في مدارس الأحساء والشروق وجمعية الحليلة الخيرية ونادي الحي في مجمع الجبر التعليمي الذين استضافوا هذا اللقاء ،كما وجه شكره لمدير تعليم الأحساء أحمد بالغنيم .