أعلن المجلس العسكري الانتقالي وقوي إعلان الحرية والتغيير التوصل الي اتفاق علي كامل صلاحيات المجالس الثلاث السيادي ومجلس الوزراء والتشريعي وفترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات من دون الكشف عن التفاصيل مؤكدين أن إعلان الاتفاق كاملا سيتم الإعلان عنه خلال 24 ساعة.

وقال رئيس اللجنة السياسية في المجلس العسكري الفريق ركن ياسر عبد الرحمن العطا في مؤتمر صحفي مشترك في وقت مبكر من فجر الاربعاء أن فترة الستة أشهر الاولى من المرحلة ستخصص للتفاوض مع الحركات المسلحة من أجل استكمال عملية السلام والاستقرار.

وأوضح أن المجلس التشريعي سيتكون 300 عضو 68 ٪ منهم من قوي الحرية والتغيير والبقية يتم اختيارهم بالتشاور بين المجلس وقوي التغيير.

وأعلن العطا عن تشكيل لجنة تحقيق في أحدات الاثنين الدامي التي كانت حصيلتها 6 قتلي و200 جريح 70 منهم إصاباتهم خطيرة، مؤكدا أن التحقيق جاريا للوصول للجناة، معزيا أسر الضحايا ومتمنيا عاجل الشفاء للجرحى.

ومن جانبه ترحم القيادي بقوي الحرية والتغيير مدني أحمد مدني علي أرواح الذين راحوا ضحية الأحداث الأخيرة.

وأعلن أن تشكيلة مجلس الوزراء ستكون بالكامل من اختصاص قوي الحرية والتغيير.

وأكد تشكيل لجنة لحماية المعتصمين وتقصي الحقائق في الأحداث الأخيرة.