تفاقمت مشكلة التلوث في العاصمة المكسيكية "مكسيكو سيتي" هذا الأسبوع، وهو ما دفع الحكومة لإطلاق تحذيرات ونصح المواطنين بضرورة البقاء في منازلهم.

وفي الوقت ذاته، شوهد مواطنون يمارسون رياضة الركض وركوب الدراجات وهم يغطون وجوههم بأقنعة وأقمشة لحماية رئاتهم.

وتعد العاصمة المكسيكية من بين أكبر المدن حول العالم وتعاني بشكل كبير من التلوث نتيجة الزحام المروري.

وتفاقمت المشكلة بفعل ارتفاع درجات الحرارة في "مكسيكو سيتي" وضعف هطول الأمطار بالتزامن مع نشوب حرائق في الغابات.