تستهل جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة في دورتها «الـ 16» بدعم اجتماعي في موسم الخير في رمضان المبارك.

وقالت حصة آل الشيخ أمين عام الجائزة والمسؤولة عن سنابل الجائزة: إنه إيمانا بالدور التكاملي الذي تقدمه الجائزة فإنها تسعى لسد احتياجات أسر المعوقين كل سنة في أول شهر رمضان المبارك، كما تتقصى احتياجاتهم وتحرص على أن يشمل الدعم جميع مناطق المملكة ونحمد الله ونشكره على الدعم المتواصل من سنابل جائزه الشيخ محمد بن صالح بن سلطان ومساندة البلد الكريم في دعم هذه الفئة الغالية على الجميع.

وأضافت: أنه تم ولله الحمد دعم مشروع تفطير صائم لنادي الصم بالرياض حيث يرد النادي أكثر من 60 عضوا وقت الإفطار، كما دعمت السنابل مشروع سقيا السنابل وكسوة العيد للجمعية الخيرية بشرورة حيث تم توفير برادات ومكيفات وثلاجات للأسر المحتاجة من أهالي المعوقين ووفرت كسوة العيد لعدد من الأسر.

وقال رئيس مجلس إدارة نادي الصم بالرياض منصور بن عادي المطيري: من لا يشكر الناس من لا يشكر الله وحق علينا في نادي الصم بالرياض أن نشكر جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة لدعمهم السنوي في تفطير الصائمين في نادي الصم بالرياض، حيث يستفيد من هذا التبرع قرابة العشرين أصما يومياً من منتسبي وأعضاء والعاملين بالنادي ويزيد العدد وينقص حسب الأيام والمناسبات. وتابع: هذا الدعم السنوي والذي استمر طيلة الأعوام الماضية بمبلغ 10 الآف ريال حتى زاد في العام 1437 وأصبح 20 ألف ريال، حيث شمل تنوع مائدة الإفطار وتخصيص بعض الوجبات لتكون سحورا للمغتربين الصم من خارج مدينة الرياض والذين يمكثون في النادي حتى وقت السحور، وفي الحقيقة إن الدعم هذا أصبح حديث الصم في كل رمضان لدرجة أنهم أطلقوا إشارة خاصة للجائزة عندما يتحدثون عنها وهذا من فضل الله يؤتيه من يشاء فكم من دعم وتبرع يعطى للنادي ولكن لا يبقى له أثر في حديث الصم.

وبدوره أعرب الشيخ حسن آل علوان مدير جمعية المستودع الأهلية بشرورة عن شكره للقائمين على الجائزة لتبرعهم وعطائهم للأسر الفقيرة والمحتاجة، في موسم الخيرات شهر رمضان المبارك لهذا العام 1440هـ، وقال: بدعم سخي من جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة لبرنامج مساعدات الأجهزة الكهربائية بدأت الجمعية بتنفيذ برنامج مساعدات الأجهزة الكهربائية لمنازل الأسر الفقيرة والمحتاجة حيث يستفيد من الجمعية 890 أسرة وبعدد 5588 فردا من الأشد حاجة وفاقة ليستفيد من هذا الدعم المبارك في هذا الشهر الفضيل أكثر من 20 أسرة فقيرة تم تقديم المساعدة لهم بالأجهزة الكهربائية حسب الاحتياج، كما قدمت الجائزة دعماً سخيا لبرنامج كسوة العيد والمزمع تنفيذه في أواخر الشهر الفضيل بمشيئة الله وبدورنا نشكر جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان على دعمهم السخي وجعلها الله في موازين حسناتهم.