زار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، اليوم، مقر أمانة العاصمة المقدسة , التقى خلالها أمين العاصمة المهندس محمد بن عبدالله القويحص، وقيادات الأمانة من الوكلاء والمساعدين ورؤساء البلديات ومنسوبي الأمانة من مُختلف الإدارات، واطلع على أبرز المشروعات والأعمال والخطط المستقبلية التي تعمل عليها الأمانة.

وتناول اللقاء الذي أقيم على مسرح الأمانة مع المنسوبين، مكانة مكة المكرمة وقدسيتها ومالها من أهميةٍ في نفوس المسلمين، مما يتطلب استشعار المسؤولية ومضاعفة الجهود وتسخير جميع الإمكانيات للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين وزوار بيت الله الحرام ومتابعة الأعمال البلدية بدقة وفق مؤشرات أداء تضمن تحسين الخدمات بكفاءة وجودة عالية.

ودشن الدكتور القصبي خدمة إصدار رخص المباني السريعة بالأمانة لتحفيز تقنية البناء الحديث، وهي من المبادرات الوطنية المنبثقة من رؤية المملكة 2030، كما قام بتسليم أول رخصة بناء لأحد المواطنين بمحافظة الجموم ضمن المخطط المعتمد بالتعاون مع وزارة الإسكان.

واطلع معاليه على بعض المستجدات والتحديات التي واجهتها العاصمة المقدسة خلال السنوات الماضية، مشدداً على أهمية تكاتف الجهود والرفع بجميع الاحتياجات المطلوبة للوزارة لتحقيق تطلعات المواطنين للتنمية المستدامة والعمل على تسهيل الإجراءات وتبسيطها قدر المستطاع وتحسين الخدمات البلدية الأساسية، متطرقاً إلى المنجزات التي بدأت تتحقق بتطوير الأمانات وتفويض الصلاحيات للأمناء، واستخراج رخص البناء للمنشآت التجارية والمدارس و المستشفيات الكترونياً، ومراجعة اللوائح البلدية وتحديثها وإشراك الأمانات في مراجعتها وإبداء المرئيات والمقترحات لتطويرها.

وأكد أهمية مواكبة التقنية الحديثة وضمان تمكين جميع فئات المستثمرين من المشاركة في المنظومة التنموية، من خلال عرض الفُرص الاستثمارية، عاداً مشاركة الجميع جزءاً أساسياً لحل المعوقات وتطوير العمل، منوهاً بأهمية طرح المشروعات المعتمدة في الميزانية، مطالباً بمضاعفة الجهود في سبيل إنجازها والعمل على تحقيق المكاسب السريعة، وإشراك المهتمين والمختصين في طرح الأفكار الإبداعية والعمل على تبنيها وتنفيذها، من أجل تقديم خدمات بلدية راقية لساكني أم القرى وقاصديها.