من يتابع الطرح الإعلامي في وسائل الإعلام التقليدي أو الجديد حول موسمنا الرياضي الحالي، سيلاحظ كمية كبيرة من التشكيك والتخوين والهمز واللمز والسب والشتم!!، والسبب في ذلك يعود للتنافس الرياضي الذي أخذ منحى آخر نتيجة أخطاء إدارية من اتحاد الكرة ومن الأندية المتنافسة، وتحديداً الهلال والنصر، وعندما نقول أخطاء إدارية فنحن نتحدث عن عناصر عدة أبرزها «الشفافية المفقودة».

فلو كان هناك شفافية في إيضاح أسباب بعض القرارات التي حدثت كنقل مباريات وتغيير رؤساء لجان أثناء الموسم وظهور مديونيات جديدة للأندية وتأخير صرف الرواتب لثلاثة أشهر وأكثر، وكان هناك تفاصيل لإيرادات برنامج ادعم ناديك من حيث الإيرادات والمصروفات، لما شاهدنا هذا الانفلات الإعلامي الذي تجاوز المعقول.

كل ما نأمله من اتحاد الكرة ولجانه أن يكونوا شفافين فيما يخص الأمور الانضباطية والفنية التي حدثت هذا الموسم، كما نأمل من هيئة الرياضه إيضاح الجوانب المالية، كبرنامج ادعم ناديك وهل من آثار إيجابية على الأندية، أيضاً إيضاح عقد النقل التلفزيوني الملياري الذي أعلن عنه في بداية الموسم، وهل سينفذ أم هناك عقد جديد بأرقام جديدة.

ختاماً عندما نطالب بالشفافية فهذا لا يعني التشكيك بعمل المنظمات الرياضية، ولكن الهدف هو ضبط الوضع الإعلامي الذي انفلت هذا الموسم بشكل غير مألوف، والسبب غياب المعلومة الرسمية.