أطلق محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة بمشاركة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة بن أحمد نقلي أمس، اسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على الطريق الأوسط في مدينة شرم الشيخ، وذلك خلال احتفالات جمهورية مصر العربية بتحرير سيناء الـ37.

وشهد حفل إزاحة الستار عن الطريق الذي أقيم أمس، بشرم الشيخ، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة جمعة مبارك الجنيني.

وأعرب السفير أسامة نقلي في تصريح له عقب حفل إطلاق المسمى على الطريق، عن أسمى آيات الشكر والتقدير لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، ولدولة رئيس الوزراء، والحكومة المصرية، ومحافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، مؤكدًا أن ذلك يأتي تقديراً من مصر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - يحفظه الله - للجهود التي قام بها - رعاه الله - في توطيد العلاقات الثنائية ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية.

وعدّ السفير نقلي ذلك بأنه يمثل تجسيداً للعلاقات المتميزة والأخوية التي تربط بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، منوهاً بأن إطلاق اسم الطريق بمناسبة احتفالات مصر بتحرير سيناء يعبر بصدق عن هذا المستوى المتميز من العلاقات، ويحمل دلالات على هذا التميز الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين، وأن البلدين الشقيقين "طريقهما واحد بإذن الله تعالى".

من جانبه، أوضح محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، أن إطلاق اسم الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على هذا الطريق الحيوي دليل على قوة العلاقات بين البلدين، منوهاً بأن الطريق يؤدي إلى جامعة الملك سلمان بشرم الشيخ.

ويعد الطريق الأوسط أحد أهم المحاور الرئيسة في مدينة شرم الشيخ، ويسهم في تخفيف الضغط المروري على طريق السلام، وتسهيل الحركة بين الطريقين الدائري والسلام.

ويبلغ طول الطريق الأوسط في شرم الشيخ 12 كيلومترا، ويتكون من اتجاهين كل اتجاه من أربعة مسارات مرورية، وتوجد جزيرة وسطى بين الاتجاهين، إضافة إلى طريق خدمة بكل اتجاه مكون من مسارين وتراك للدراجات بعرض ثلاثة أمتار، وجرى تنفيذه بتكلفة تجاوزت 280 مليون جنيه.