استقبل دولة رئيس وزراء الجمهورية الباكستانية الإسلامية عمران خان بمكتبه بإسلام آباد أمس، معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ.

وفي مستهل الاستقبال، نقل معالي رئيس مجلس الشورى تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – يحفظهما الله -، إلى جمهورية باكستان الإسلامية حكومة وشعباً، وتمنياتهما بدوام الأمن، والاستقرار، والازدهار.

من جانبه، رحب دولة الرئيس عمران خان بمعالي رئيس مجلس الشورى، منوهاً بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع –حفظه الله- إلى باكستان، مؤكداً أنها زيارة تاريخية تفتح آفاقاً جديدة لعلاقات تميزت على مر العقود الماضية.

واستعرض معالي رئيس مجلس الشورى مع رئيس الوزراء الباكستاني عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.

حضر الاستقبال معالي رئيس مجلس الشيوخ بباكستان محمد صادق سنجراني، ومعالي رئيس الجمعية الوطنية بباكستان أسد قيصر وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، وأعضاء مجلس الشورى المرافقون لمعاليه.

من جهة أخرى، أكد رئيس أركان الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوه، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - يحفظه الله – يقود بحكمته العالم الإسلامي نحو الأمن والاستقرار والنماء.

جاء ذلك خلال لقائه معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ أمس، في إطار زيارته الحالية التي يقوم بها للجمهورية.

واستعرض معالي رئيس مجلس الشورى ورئيس أركان الجيش الباكستاني عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء معالي رئيس مجلس الشيوخ بباكستان محمد صادق سنجراني، ومعالي رئيس الجمعية الوطنية بباكستان أسد قيصر وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، وأعضاء مجلس الشورى المرافقون لمعاليه.