ذكر مسؤولون وتقارير إخبارية اليوم الخميس، أنه يعتقد أن 19 طالبا على الأقل في ولاية تيلانجانا في الهند انتحروا بعدما رسبوا في اختبارات المرحلة الثانوية.

ويحتج الآباء والطلاب عبر الولاية منذ إعلان نتائج اختبارات المرحلة الثانوية في 18 إبريل.

وقال كيه شاندراسيكار، رئيس وزراء ولاية تيلينجا، إنه من أصل 974 ألف طالب أدوا اختبارات المرحلة الثانوية رسب 328 ألف منهم. وشكل لجنة من ثلاثة أعضاء للتحقيق في تقييم أوراق الإجابات.

وقال رئيس الشرطة شيكا جول: "هناك موجة من حالات الانتحار مرتبطة بناء على التحقيقات الأولية بنتائج الاختبارات".

وذكرت صحيفة" تايمز أوف إنديا" أن عدد الطلاب الذين أدوا الاختبارات وانتحروا منذ إعلان النتائج وصل لـ19 طالبا اليوم الخميس.

ويقول النشطاء إن هناك ضغط شديد على الطلاب سيما في الولايات الجنوبية للحصول على درجات عالية في الاختبارات الشاملة واختبارات الالتحاق بكليات الهندسة والطب.