طالب أولي جونار سولشار مدرب مانشستر يونايتد لاعبيه بالرد بقوة على المنتقدين عندما يواجه غريمه وجاره مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في مباراة قمة غدا الأربعاء وذلك بعد هزيمة مذلة برباعية دون رد أمام إيفرتون قبل أيام.

وفي مباراة القمة سيتنافس الفريقان على أكثر من مجرد الحفاظ على الكبرياء المحلي.

ويعلم سيتي جيدا انه سيتصدر الترتيب حال فوزه بينما يسعى يونايتد لدخول المربع الذهبي والتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وتراجع يونايتد بعد بداية قوية مع سولشار حيث تجرع الفريق ست هزائم في اخر ثماني مباريات في كل المسابقات.

ووبخ سولشار لاعبيه واعتذر لجماهير النادي بعد الهزيمة القاسية في جوديسون بارك لكنه قال إن مباراة القمة ستكون أفضل فرصة للنهوض سريعا من هذه الكبوة.

وأبلغ سولشار مؤتمرا صحفيا "هذه أفضل مباراة لفريق جريح يرغب في التعويض. اجتمعت باللاعبين عقب المباراة الأخيرة وأبدى الجميع خيبة أملهم وقالوا إن الأداء أمام إيفرتون سبب لهم جرحا شديدا وإن مباراة سيتي ستكون افضل فرصة للتعويض.

"قلت لهم إن الملعب سيكشف الجميع وإن الجماهير ستؤازر الفريق إذا بذل كل ما في وسعه أمام منافس جيد جدا مثل سيتي.

"انتظر منكم الرد وعليكم المحاولة .. لم يكن لدينا الوقت للاستعداد في الملعب .. لكن الأمر يتعلق بتغيير ذهنية الفريق والتأكد من أن الجميع في كامل التركيز".

وحل المدرب النرويجي مؤقتا بدلا من البرتغالي جوزيه مورينيو في ديسمبر كانون الاول ومنحه النادي عقدا دائما لثلاث سنوات الشهر الماضي.

وأكد سولشار انه سيجري تغييرات قبل انطلاق الموسم المقبل لكنه قال إن هناك بعض اللاعبين الواعدين في التشكيلة الحالية.

وقال "بالطبع الكل يعلم نفسية اللاعبين والوقت ليس مناسبا للحديث عن تغييرات شاملة في التشكيلة التي أبلت بلاء حسنا. سيتي وليفربول فقط حصدا نقاطا أكثر من يونايتد في آخر 18 مباراة".

وتابع "يوجد الكثير من اللاعبين في التشكيلة الحالية يحملون جينات النادي ويتمتعون بأعلى معاييره. سيدخل لاعبون إلى التشكيلة وسيخرج آخرون".

وقال المدرب البالغ من العمر 46 عاما إنه قادر على اتخاذ القرارات الصعبة فيما يتعلق باللاعبين في نهاية الموسم.

وتابع "أحب جميع اللاعبين لكني مسؤول أمام النادي ويجب أن أتخذ كل ما يلزم من اجراءات للقيام بالأشياء التي تصب في مصلحته".