استقبل معالي رئيس مجلس الشورى الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ في مكتبه بمقر المجلس في الرياض اليوم، سفراء خادم الحرمين الشريفين المعينين لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة، وهم: السفيرة المعينة لدى الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة السمو الملكي الأميرة ريمة بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز، والسفير المعين لدى جمهورية إندونيسيا عصام بن أحمد الثقفي، والسفير المعين لدى جمهورية جورجيا عبد الله بن حجاج المطيري، والسفير المعين لدى جمهورية الكاميرون عبد الإله بن محمد الشعيبي.

ورحب معالي رئيس المجلس بالسفراء، وهنأهم على الثقة الملكية بتعيينهم سفراء لخادم الحرمين الشريفين، متمنيًا لهم التوفيق في أداء مهام عملهم.

وأشار معاليه إلى دور مجلس الشورى في صناعة القرار الوطني من خلال صلاحياته في دراسة الأنظمة وتقارير الأجهزة الحكومية واتخاذ القرارات بشأنها، إلى جانب دوره في مجال الدبلوماسية البرلمانية.

وحمل السفراء تحياته وتقديره لرؤساء البرلمانات في الدول المعينين فيها، وحثهم على بذل مزيد من الجهد في توثيق علاقات التعاون والصداقة بين المملكة والدول الشقيقة والصديقة في شتى المجالات، ولا سيما في المجال البرلماني بما يخدم المصالح المشتركة، وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي العهد.

من جانبهم أكد السفراء خلال اللقاء، على دور المجلس في توثيق العلاقات بين المملكة والدول الشقيقة والصديقة، من خلال الزيارات المتبادلة بين مجلس الشورى وبرلمانات تلك الدول، وتكوين لجان صداقة برلمانية بينها، ومشاركة المجلس في المؤتمرات البرلمانية، مما أسهم في بيان مواقف المملكة ووجهة نظرها تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية.