رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني فعاليات مؤتمر سلامة المرضى السنوي التاسع، الذي نظمته الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، وجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، بمحافظة جدة.

وشهدت افتتاحية المؤتمر حضور صاحب السمو الأمير د. خالد بن فيصل بن تركي وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي، والمدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية د. بندر بن عبدالمحسن القناوي.

واستعرض المدير التنفيذي للخدمات الطبية بالقطاع الغربي رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د. محمد بن أحمد الزهراني في كلمته التي ألقاها في حفل افتتاح المؤتمر أعداد الملخصات البحثية المقبولة البالغ عددها 117 ملخصاً بحثياً طُبقت فعلاً في الميدان الصحي، ونشرت بالتزامن مع هذا المؤتمر في المجلة الطبية البريطانية.

وشاهد سموه والحضور خلال الحفل عرضاً مرئياً عن تاريخ المؤتمر منذ بدايته وحتى نسخته التاسعة، التي ثمن في حفل افتتاحها الدكتور القناوي في كلمته، رعاية سمو وزير الحرس الوطني لهذه النسخة من المؤتمر، عاداً انعقاد المؤتمر للسنة التاسعة على التوالي انعكاساً لحرص القطاع الصحي في وزارة الحرس الوطني بتوجيهات ومتابعة من قيادات الوزارة على مواكبة الأداء الطبي للتطورات والمستجدات في مفاهيم وتطبيقات سلامة المرضى، وفي مجال تحسين الرعاية الصحية.

من جانبه استعرض المدير التنفيذي لإدارة الجودة وسلامة المرضى الدكتور عبدالمحسن بن محمد السعوي دور التحول الرقمي والإبداع في تحسين سلامة المرضى ودور التقنية في سلامة المرضى.

بعدها دشن سمو الأمير عبدالله بن بندر وزير الحرس الوطني جهاز CyberKnife المستخدم في الجراحة الإشعاعية، كما كرّم المشاركين والمتحدثين في المؤتمر.

وفي ختام الحفل تجوّل سمو الأمير عبدالله بن بندر في المعرض المصاحب للمؤتمر، مستمعاً إلى شرح عما يحتويه من تقنيات تهتم بجوانب سلامة المرضى.