صادقت الجمعية العمومية غير العادية لاتحاد الكرة السعودي في اجتماعها أمس على جميع اللجان القضائية للاتحاد باستثناء لجنة الانضباط التي واجهت رفضاً واعتراضاً من غالبية أعضاء الجمعية من الأندية، الذين وصل عددهم إلى عشرين صوتاً رفضوا المصادقة على أعضاء لجنة الانضباط، في المقابل وافق 15 عضواً وتحفظ خمسة أعضاء، فيما غاب سبعة أعضاء عن حضور الجمعية والمقرر لها 47 عضواً يمثلون الأندية ورابطة المحترفين، وكان الاجتماع المغلق الذي انطلق في الواحدة ظهراً واستمر ساعة ونصف الساعة، بدأ بكلمة لرئيس اتحاد الكرة المكلف لؤي السبيعي شرح من خلالها العديد من النقاط للاجتماع، وشكر الجميع على تعاونهم في موسم رياضي قوي سيختم في منتصف شهر رمضان المقبل، وقال: إن المنافسة شديدة بين الأندية في نسخة استثنائية باسم الأمير محمد بن سلمان، وأوضح أن الرياضيين سيتشرفون بلقاء الوالد الغالي خادم الحرمين الشريفين في ختام الكأس الغالية.

من جانب آخر، وافق الأعضاء على تعيين بندر الحميداني رئيساً للجنة الانتخابات، وناصر الصقير رئيساً للجنة الاستئناف الانتخابية، على أن يعين الدكتور محمد باصم رئيساً للجنة الاستئناف في الاتحاد، والدكتور عبدالرحمن العبدالكريم رئيساً لغرفة فض المنازعات، على أن يعاد تشكيل لجنة الانضباط في غضون الأسبوع الحالي لحين انتهاء الموسم، وتصادق الجمعية العمومية على الأعضاء الجدد للجنة، وكذلك الموافقة على ضم أحمد الراشد وحمزة إدريس ضمن مجلس الإدارة.

من جهة ثانية، ينتظر أن تعلن لجنة الانتخابات نهاية الأسبوع الحالي عن الفترة الزمنية للمرشحين الذين سيدخلون سباق الترشح لمجلس الإدارة لاتحاد الكرة، والمتوقع أن يكون الإعلان الرسمي والتصويت على المرشحين الجدد نهاية شهر شوال المقبل.

في شأن آخر، ينتظر أن تشهد قوائم المرشحين لرئاسة اتحاد الكرة عدداً من الأسماء المفاجئة للوسط الرياضي، ومنهم الأمين العام الأسبق لاتحاد الكرة عادل البطي إلى جانب المرشحين الذين سبق أن طرحت أسماؤهم؛ محمد المسحل، وأحمد الخميس، وخالد الدبل، كما سيكون هناك تغييرات في رابطة المحترفين.