احتفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة بيوم التراث العالمي، بمشاركة عدد من الباحثين والمهتمين بتاريخ المدينة المنورة، وذلك بمقر متحف المدينة المنورة بسكة حديد الحجاز.

وأوضح مدير عام الهيئة بمنطقة المدينة المنورة المهندس فيصل بن خالد المدني أن الاحتفاء بيوم التراث العالمي يأتي لإبراز الدور الكبير الذي تقدمه الهيئة في مجال المحافظة على التراث من خلال البرامج الهادفة للتعريف بالمواقع التراثية المتنوعة التي تزخر به المملكة بشكل عام والمدينة المنورة بشكل خاص والعمل المستمر على الحفاظ على التراث والتمسك به، إذ يمثل التاريخ العريق ويعكس الحاضر المجيد ويرسم رؤية مستقبلنا المشرق.

وأفاد أن اليوم العالمي للتراث يأتي بمثابة الفرصة المتجددة لرسم ملامح جديدة للتعريف بالتراث وأهميته بين الأجيال المختلفة في نشر آفاق المعرفة بمواقع التراث في المنطقة، بالإضافة إلى سلسلة من الدورات التدريبية التي تسهم في تأهيل كوادر مؤهلة تعمل على المحافظة على التراث.

يذكر أن منطقة المدينة المنورة تزخر بالعديد من المتاحف التراثية، وتعد وجهات سياحية مهمة، ومنها متحف المدينة المنورة بسكة حديد الحجاز، الذي يمثل أحد المواقع التاريخية التراثية بالمملكة التي تتأهب للانضمام إلى قائمة التراث العالمي "اليونسكو للتراث العالمي".