دشن وزير التجارة والاستثمار د. ماجد بن عبدالله القصبي مساء أول من أمس المعرض الخيري الثامن «دكاكين « الذي تنظمه دار التمكين الشرقي لصالح جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، بحضور الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيسة مجلس إدارة جمعية أطفال مرضى السرطان، وذلك بفندق الفورسيزنز بالرياض.

وتجول الوزير في أركان المعرض الذي يضم 160 ركنًا، واستمع لشرح من القائمين عليه عما يتضمنه من معروضات تنوعت بين الحِرف والمجوهرات، والملابس، والرسوم، والأعمال الخزفية، مبديًا إعجابه بما شاهده من معروضات، وقال: «مما يبعث السرور هذا العطاء المميز للمرأة السعودية الذي يستحق الدعم والتشجيع لاستمرار نجاحه».

من جانب آخر، أوضحت الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز أن معرض «دكاكين» يحمل رسالة إنسانية لمؤازرة جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان ومساندة ذويهم، من خلال ريع المعرض الذي يسهم في تطوير خدمات الجمعية المقدمة للأطفال والإيفاء بالتزاماتها تجاههم. وثمّنت سموها جهود مؤسسة معرض دكاكين د. وفاء الرشيد خلال عضويتها لمجلس إدارة الجمعية، واستمرارية تنظيم المعرض الذي أصبح من أهم الواجهات الحضارية للمعارض الخيرية على المستوى المحلي والخليجي لدعم الأطفال المرضى بالسرطان.

يهدف المعرض الذي يستمر حتى الخميس المقبل إلى دعم العمل الخيري عبر رسالة الجمعية لتحقيق دعم الموارد المالية لمساعدتها على تحقيق التزاماتها تجاه الأطفال مرضى السرطان المحتاجين وذويهم، التي تقوم الجمعية برعايتهم والارتقاء بجودة الخدمة المقدمة لهم.

وتميز المعرض هذا العام بزيادة عدد المحلات وتنوع المعروضات من أزياء - مجوهرات - إكسسوارات - أثاث منزلي - أغذية - شوكولاتة - تحف وقطع فنية، ويعود ريعها لصالح أطفال جمعية سند الخيرية، حيث الدعم الاجتماعي لهم في تلبية أمنياتهم، وتعليمهم، وعلاجهم، وقد نجحت «دكاكين» في دعمها لجمعية سند الخيرية خلال عمرها القصير» ثلاث سنوات» حيث تمت استضافة أكثر من 850 رائدة أعمال، وتم التبرع بأكثر من 33.000.000 ريال للأطفال المرضى بالسرطان.