هو اضطراب قلق وبسببه يكون الشخص الذي عادة قادر على التحدث لا يستطيع التحدث في مواقف محددة أو لأناس محددين، وعادة يترافق مع هذا الاضطراب خجل أو رهاب اجتماعي، ويبقى من يعاني من هذا المرض صامتاً حتى لو ترتب صمته النبذ الاجتماعي أو العقوبات.

والخرس الاختياري يختص بالفشل المستمر في التحدث في مواقف اجتماعية محددة، بالرغم من القدرة على التحدث في مواقف أخرى، ويعيق هذا الاضطراب الإنجاز التعليمي أو المضي أو التواصل الاجتماعي، والمدة الزمنية لهذا الاضطراب هي شهر واحد على الأقل.

والخرس يرتبط بشدة مع اضطرابات القلق وتحديداً مع اضطراب القلق الاجتماعي، والغالبية من المصابين من أطفال، ويمكن أن يرافق الأعراض اضطراب نقص الانتباه والتسبب بظهور الطفل وكأنه مصاب به، ويظهر الكثير من الناس الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه بشكل مفرط القليل من الاهتمام أو عدمه بالآخرين.

المصابون بالخرس الاجتماعي لديهم القدرة الكاملة على التحدث وفهم اللغة، ولكن قد يفشلون في التحدث في حالات معينة، مع أن التحدث في حالات معينة متوقع منهم، وقد يدرك الآخرون أنه خجل.