أكد رئيس الفيحاء سعود الشلهوب، أنه سيترك رئاسة النادي مع نهاية الموسم الجاري، بعد أن قضى فترتين رئاسيتين، لإعطاء الفرصة للجيل الجديد، وأشار إلى أنه لن يدخل سباق الترشح إلى رئاسة الاتحاد السعودي لكرة القدم، كما كشف عن طريق انتقال نجم الفريق الكولومبي دانييلو أسبريا إلى الشباب، ومشوار الفيحاء في الموسم الجاري، وكشف عن رأيه في وجود الأجانب الثمانية عبر الحوار الذي أجراه مع "دنيا الرياضة".

  • بداية، حدثنا عن مشوار الفريق هذا الموسم، وهل أنت راضٍ عن المستويات التي يقدمها مع المدرب الحالي؟

  • بدأنا الموسم الرياضي باستقرار فني وإداري، وأضفنا القليل من اللاعبين، كما أننا أقمنا معسكراً يلبي جميع متطلبات الجهاز الفني في إسبانيا، وكانت بدايتنا في الدوري ممتازة بخسارتنا من الهلال بنتيجة 1- صفر من ركلة جزاء على أرضه، وبعدها توالت الهزائم ما اضطرنا إلى استبدال الجهاز الفني وإحضار مدرب صربي بدأ بداية ممتازة تقريباً، وبعد 10 مباريات حصل انخفاض قوي في مستوى الفريق، وأحسسنا بخطورة الوضع، وتم استبداله بالمدرب الجزائري نور الدين بن زكري، الذي يعمل بكل أمانة وإخلاص، واتضح ذلك على الفريق خصوصاً بعد معسكر الإمارات الذي اتضح تطور مستوى الفريق من مباراة إلى أخرى، وبعد المعسكر كسبنا الباطن، ثم خسرنا من الأهلي ثم كسبنا التعاون، فالمستويات والنتائج مرضية مع ابن زكري.

  • الفيحاء دائماً ما يكون نداً قوياً أمام الأندية الكبيرة، ما سر تألقه أمام الكبار؟

  • الفيحاء ند قوي لجميع الفرق منذ صعوده، لكن قد تكون طريقة لعب الفرق الكبيرة تتناسب مع إمكانات وقدرات لاعبي الفيحاء بفتح الملعب وعدم التكتل في المناطق الخلفية.

  • حدثنا عن متجر النادي في المجمعة، وهل حقق نسبة حضور عالية؟

  • متجر الفيحاء كان بالنسبة لي مفاجأة في كل شيء، في تجهيزه وبضاعته جودةً وتنوعاً، ولا ننتظر منه مكاسب، نعم حقق نسبة حضور عالية، وربط أهالي المجمعة الذين يعيشون خارجها زيارتهم بزيارة المتجر والتسوق منه، كما أنه واجهة إعلامية للنادي.

  • كيف ترى عمل الاتحاد الجديد؟ وهل تضررتم من تأجيل المباريات وإعادة جدولة الدوري؟

  • من بعد رحيل أحمد عيد تعاقب على الاتحاد السعودي ثلاثة رؤساء، ومن الصعب الحكم عليهم، فهم لم يأخذوا الفرصة الكافية للعمل، ولم يتركوا ليعملوا، إضافة إلى ضغوط الأندية عليهم، والاتحاد الموجود الآن اتحاد تسيير عمل فقط وغير مكتمل النواحي، ولجانه أيضاً غير مكتملة العدد، وأسأل الله لهم الإعانة والتوفيق إلى نهاية الموسم، وتأجيل المباريات على الجميع، وهناك من سيتضرر ومن سيستفيد من التوقف، ولكن قد يكون الضرر أكثر، والموسم هذا العام يطلق عليه استثنائيا فيجب أن يكون استثنائيا في كل شيء.

الصاعدون لن يجدوا مكاناً في الأندية.. والفريق يسير بشكل جيد مع ابن زكري

  • هل هناك نجوم محليون في الفريق يستحقون تمثيل المنتخب السعودي في الفترة المقبلة؟

  • في ظل وجود الأجانب الثمانية اختفى النجوم، ولا أرى لاعبا مؤهلا لتمثيل المنتخب لكي يحقق نتائج، وسترى نتائج الثمانية بعد سنوات، فالصاعدون من درجة الشباب ليس لهم مكان في الفريق الأول.

  • هل ستترشح لرئاسة اتحاد القدم؟

  • لو كان لدي أي تفكير في أي منصب رياضي كان تم ذلك قبل 20 عاماً، فعمري الآن 62 عاماً، قضيت منها 38 في إدارة الفيحاء رسمياً ومتعاوناً، فكل شيء تغير ولا يتناسب مع أفكارنا، وخدمنا الرياضة في المملكة عن طريق نادي الفيحاء.

  • في منتصف الموسم صرحت بنية ترجلك عن رئاسة الفيحاء نهاية الموسم، لماذا اخترت هذا التوقيت؟ وهل أنت عازم على الرحيل؟

  • بنهاية هذا الموسم أكون قد أمضيت ثمانية أعوام اجتهدنا فيها أنا وزملائي أعضاء مجلس الإدارة ووضعنا خطة وأهدافا حققناها جميعاً، وحان الوقت لترك المجال للجيل الحالي لقيادة دفة الفيحاء، وسنكون خلفهم بالدعمين المادي والمعنوي متى ما أرادوا، وأشكر كل من وقف مع إدارتنا خاصة أعضاء الشرف وعلى رأسهم رئيس هيئة أعضاء الشرف عبدالمحس التويجري ونائبه سامي الرشيد، وشكر خاص للداعم الرئيس الذي أسهم وبشكلٍ كبير إلى وصول النادي إلى ما وصل إليه، كما أشكر الجماهير والمحبين المخلصين والأوفياء لهذا الكيان لوقوفهم معه في كل وقت ومكان، وأُناشدهم بالبحث عن إدارة من الآن، فالنادي جاذب لإكمال المسيرة.

  • ما رأيك في تراشقات بعض رؤساء الأندية عبر بعض البرامج الفضائية أو مواقع التواصل الاجتماعي؟، وهل هي مؤثرة في نتائج الفريق واللاعبين؟

  • التراشقات قد تكون ملح الرياضة ومن باب الإثارة المقبولة، إذا ما خرجت عن الأخلاق والمبادئ والاحترام التي توجد التعصب والكراهية، ولها تأثير سلبي في الفريق وقد يفقد التركيز ويزيد الشحن والضغط.

  • ما رأيك في إمكانات المهاجم الكولومبي دانييلو أسبيريا؟ وهل هو مفتاح الفوز للفريق في مبارياته، البعض يستغرب بيع عقده إلى الشباب في ظل مستوياته؟

  • أسبريا لاعب مميز ذو مجهود فردي رائع، ولا أعتقد أن لاعبا واحدا سيكون مفتاح فوز حتى لو كان أفضل لاعب في العالم، فمن دون مساعدة زملائه ودعمهم له لا يمكن أن يجلب الفوز للفريق وحده، ونحن لم نبع عقده، فقد دخل الفترة الحرة وفاوضناه وأعطانا الموافقة الشفهية، وفوجئنا بتوقيعه للشباب، ومن حقه وحق الشباب أو غيره أن يفاوضه إذا دخل الفترة الحرة.

ابن زكري
الزميل خالد العمار مع رئيس الفيحاء في مقر النادي
أسبيريا
الشلهوب