شاركت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة بكلية الإدارة والأعمال (قسم الأنظمة) أخيراً في مسابقة «المحكمة الصورية العربية»، بنسختها السادسة 2019، كأول فريق يشارك على مستوى المملكة، والتي عُقدت في الجامعة اللبنانية - كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية -، ‏بمشاركة 13 فريقاً من الجامعات العربية، تحت إشراف كلية القانون الكويتية العالمية، وذلك بحضور ممثل رئيس الجمهورية اللبنانية مصطفى علوش، ونخبة من الشخصيات الاعتبارية من النقباء والقضاء من كافة أنحاء الوطن العربي.

وتمثلت المسابقة في تنافس فرق طلاب القانون على قضية افتراضية في القانون الدولي، حيث خاض فريق الجامعة التنافس في جولات المرافعات على مدار ثلاثة أيام، أسفر عنها اجتياز الفريق للجولة الأولى والثانية والثالثة، وخرج بعد تأهله للدور الربع النهائي.

يشار إلى أن المحكمة الصورية تمثل نموذجاً تطبيقياً للمحاكم الحقيقية والمنافسات بين طلاب الوطن العربي، وهي واحدة من التجارب الرائدة في العالم العربي وتجري المنافسة فيها بصورة جولات شفوية وكتابية، ويقوم المشاركون بمحاكاة محاكمات حقيقية ويقدمون مذكرات كتابية ويلقون مرافعات شفوية. وتأتي هذه المسابقة بهدف صقل المواهب الطلابية القانونية العربية في إعداد المذكرات القانونية والترافع أمام لجنة من المحكمين، والتدريب العملي على مهنة المحاماة لإعداد قانوني مميز.