أشاد المتحدث باسم المجلس الانتقالي العسكري في السودان الفريق ركن شمس الدين كباشي، بحزمة المساعدات المقدمة لبلاده من المملكة والإمارات، والتي بلغت قيمتها نحو ثلاثة مليارات دولار، مشيراً إلى دورها الإيجابي في دعم الاستقرار الاقتصادي في السودان.

وأوضح كباشي في مؤتمر صحفي، بالخرطوم أن إعلان المملكة والإمارات تقديم دعم للشعب السوداني بقيمة ثلاثة مليارات دولار، سيكون له «إنعكاس إيجابي في تحسين الأداء الاقتصادي».

وأشار إلى أن إيداع مبالغ بالعملة الصعبة قد رفع سعر الجنيه أمام الدولار، مضيفاً أنه «يجري العمل على توفير المزيد من المواد الغذائية والوقود والدقيق والأدوية، وتأمين الانسابية في تدفق السلع للمواطنين».

وجاء حديث كباشي بعد إعلان المملكة والإمارات، الأحد، تقديم دعم للشعب السوداني بقيمة ثلاثة مليارات دولار، وفق ما أوردته وكالة الأنباء السعودية.

وذكرت الوكالة «أن المملكة والإمارات أعلنتا تقديم حزمة مشتركة من المساعدات لجمهورية السودان، يصل إجمالي مبالغها إلى ثلاثة مليارات دولار أميركي».

وأوضحت أن هذه المساعدات تأتي «استشعاراً منهما لواجبهما نحو الشعب السوداني الشقيق، ومن منطلق التعاون البنّاء، ودعماً لجمهورية السودان الشقيقة».

وقالت الوكالة إن المساعدات تشمل «500 مليون دولار مقدمة من البلدين كوديعة في البنك المركزي السوداني وذلك لتقوية مركزه المالي، وتخفيف الضغوط على الجنيه السوداني، وتحقيق مزيد من الاستقرار في سعر الصرف».

ولفتت إلى أنه «سيتم صرف بقية المبلغ لتلبية الاحتياجات الملحة للشعب السوداني الشقيق، تشمل الغذاء والدواء والمشتقات النفطية».