دشن وزير الصحة رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية للخدمات المجتمعية «أجواد» د. توفيق الربيعة هوية الجمعية الجديدة، وذلك خلال انعقاد الاجتماع الخامس لمجلس إدارة الجمعية، والذي تم خلاله استعراض جدول أعماله واتخذ التوصيات اللازمة لذلك.

وأوضح المدير التنفيذي للجمعية د. سعيد الأسمري أنّ الهوية الجديدة للجمعية تعبر عنها بأبسط شكل، وتعكس أهدافها التي أسست من أجلها، حيث تم اختيار ألوانها لتؤكد الصورة الذهنية المراد رسمها لدى المجتمع، كما تم بناء الشعار اللفظي تلخيصاً لرسالة الجمعية وقيمها التي أسست من أجلها.

كما بين بأن أبرز التوصيات التي خرج بها الاجتماع هي تفويض اللجنة التنفيذية للتنسيق مع الجهات المعنية حيال إسناد الخدمات وتحديد الأدوار المتوقعة وإبرام اتفاقيات التعاون، والإعداد لعقد لقاء بمقر الجمعية خلال شهر رمضان المبارك برعاية وزير الصحة رئيس مجلس إدارة الجمعية وبحضور مؤسسات المجتمع المدني ورجال الأعمال والمهتمين.

يذكر أنّه قد صدرت موافقة سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، على تطويرها ونقلها من مركز للرعاية المجتمعية إلى جمعية وطنية تتولى توحد جهود الجهات المعنية بتوفير البيئة المناسبة للمرضى العقليين التائهين وفاقدي المأوى ورعايتهم وتأهيلهم، للاندماج مع المجتمع ومساعدتهم على الاعتماد على أنفسهم، وتقليل المخاطر الناتجة عن إهمالهم، إضافة إلى جذب المرضى العقليين من المواقع العامة واحتوائهم في بيئة صحية مناسبة، والإسهام في إعادة بناء العلاقات الأسرية والتواصل مع أسر المرضى ومساندتهم في رعاية هؤلاء المرضى لضمان استمرار استقرارهم والتوسع في الخدمات النفسية والمجتمعية بمساندة الجهات ذات العلاقة، وقد استفاد من خدمات الجمعية ما يزيد على 300 مريض، قدمت لهم الرعاية والاهتمام والدعم اللازم.

وتضم الجمعية مجلس إدارة يتكون من 12 عضواً يمثلون وزارات الداخلية والعمل والتنمية الاجتماعية والصحة والتعليم والشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد والإعلام وممثلين لمؤسسات المجتمع المدني ورجال الأعمال من ذوي الاختصاص.