ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بمدينة الرياض يوم الثلاثاء المقبل، لقاءً لمديري المراكز البحثية اللغوية ومشرفيها؛ ترسيخاً للتعاون بين المركز والمراكز البحثية اللغوية في الجامعات السعودية. ويأتي اللقاء لتعزيز التعاون العلمي ودعم تطوير البحوث العلمية اللغوية، وتكامل الجهود البحثية؛ لتعظيم الأثر العلمي في الأفراد والمجتمعات، وقد حدد المركز موضوع اللقاء: «المراكز البحثية اللغوية: التأسيس ومجالات العمل والبرامج». وفي هذا السياق يأتي مشروع المركز «التصورات الذهنية للطلاب الجامعيين تجاه اللغة العربية»، الذي ينفذ بالتعاون مع عدد من الجامعات السعودية، كما يعمل على الإسهام في المشروع الدولي: اللغة العربية بوصفها بوابة للمعرفة» الذي أتى بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، ويتناول المشروع دراسة حالة لعدد من الدول العربية على رأسها المملكة. من جهة أخرى يقيم المركز لقاء تشاوريا عاماً يجمع عددا من المختصين في الإدارة والتخطيط اللغوي؛ لمناقشة إطلاق الأعمال الأولى للمجلس التنسيقي للغة العربية للمؤسسات المعنية باللغة العربية في البلاد غير العربية.