افتتح وكيل جامعة الملك سعود للتخطيط والتطوير الدكتور يوسف عسيري أعمال ملتقى تنمية الموارد البشرية في القطاعات الصحية وورش العمل المصاحبة بحضور المدير العام التنفيذي للمدينة الطبية الجامعية الدكتور عبدالرحمن المعمر ، بمشاركة عدد من قيادات الموارد البشرية في القطاعات الصحية.

وتناول الملتقى عددًا من المحاور كدور الموارد البشرية في التطوير التنظيمي، دمج الموظفين، كما يضم الملتقى عددًا من ورش العمل تتناول عدة موضوعات كتقنية الموارد البشرية، التحول الصحي ودور القوى العاملة، التفكيرالتصميمي للموارد البشرية، مراكز التميز للموارد البشرية، إعداد قادة المستقبل، التوظيف في القطاعات الصحية.

وفي كلمته الافتتاحيه قال وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور أسعد عسيري أن الجامعة تسعد بتنظيم المدينة الطبية لهذا اللقاء النوعي ، مشيراً إلى أن الموارد البشرية يعد في وقتنا الحاضر من التخصصات المهمه التي تضمن توفير الكوادر الفاعله التي تسهم في تطوير القطاعات، مؤكداً أن الجامعة تهتم بالتخصص حيث أصبح القبول في تخصص الموارد البشرية مباشراً.

من جانبه أشار المدير التنفيذي للموارد البشرية في المدينة الطبية الجامعية محمد الهيجان خلال كلمته إلى أن الهدف من اللقاء تبادل الخبرات والتجارب في مجال التنمية البشرية في القطاعات الصحية لتحقيق رؤية المملكة 2030، وذلك عبر مناقشة عدة محاور تتضمن دور الموارد البشرية في التطوير التنظيمي، وسبل دمج الموظفين، والتحول الصحي ودور تخطيط القوى العاملة، وإعداد قيادات المستقبل، وتوظيف واستبقاء الكوادر في القطاعات الصحية، وتفعيل مراكز التميز للموارد البشرية، والتقنيات الحديثة في مجال الموارد البشرية، مضيفاً أن دور الموارد البشرية الفعال والمهم في تطوير المنظمات وضمان نجاحها، مؤكداً أن نجاح أي منظمة يعتمد على موظفيها فهم من يقودها للنجاح أو الفشل، ونظرا لأهمية رأس المال البشري فقد خصص جزء من رؤية المملكة 2030 لاعتماد أفضل الممارسات في تنمية رأس المال البشري، وتوظيف الأفراد وفقًا للجدارة والعمل على صقل المهارات والمواهب حتى نعدهم لقيادة المستقبل.