أوضحت صحيفة "أ س" الإسبانية أن تعاقد ريال مدريد مع هازارد سيشكل عقبة في طريق البرازيلي الصاعد فينيسيوس جونيور الذي قد يتضرر من وجود البلجيكي الذي سيحظى بطبيعة الحال بأهمية ودور أكبر مع النادي الملكي.

وسجل فنيسيوس منذ انضمامه لريال مدريد سبعة أهداف وصنع 13 هدفا أخرين، وكان ظهوره الأول مع الفريق خلال فترة ولاية المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

ونجح فينيسيوس في استغلال فرصة الصعود للفريق الأول تحت قيادة سولاري بشكل جيد للغاية وقدم مردودا رائعا خاصة في الجانب الأيسر الذي يعتبر مركزه المفضل الذي ينطلق منه ويصنع الأهداف.

ولم يلعب فينيسيوس في مركز المهاجم الثاني إلا في مباراة واحدة عندما التقى ريال مدريد مع ليجانيس في دور الستة عشر لبطولة كأس ملك إسبانيا ولكنه فشل فشلا ذريعا في تقديم أي شيء مفيد لفريقه من خلال هذا المركز في الشوط الأول من اللقاء، قبل أن يعود إلى الجانب الأيسر في الشوط الثاني ويقدم أداء مذهلا.

وتشير الإحصائيات إلى أن اللاعب البرازيلي لعب 94 بالمئة من دقائق المباريات التي خاضها مع النادي الملكي في الجانب الأيسر، ولعب 4 بالمئة منها في مركز المهاجم الثاني، فيما لعب في الجانب الأيمن في 2 بالمئة من هذه الدقائق.

الجدير بالذكر أن تقارير صحفية في إسبانيا كشفت اليوم الاثنين أن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم توصل لاتفاق مع النجم البلجيكي ايدن هازارد لضمه لصفوفه في الصيف المقبل، ولم يتبق له سوى خطوة واحدة في هذا الصدد تتمثل في النجاح في إقناع نظيره تشيلسي الإنجليزي بالتخلي عن اللاعب.

وأشارت صحيفة "أ س" الإسبانية إلى أن مهمة ريال مدريد في إقناع تشيلسي بالتخلي عن هازارد لن تكون سهلة على الإطلاق، رغم أن عقد نجم منتخب بلجيكا ينتهي في 2020 مما يحتم على النادي اللندني الإسراع في بيعه في الصيف المقبل أو التجديد له حتى لا يرحل في النهاية إلى وجهة أخرى مجانا.