كشف البرنامج الوطني لتنمية الحرف والصناعات اليدوية «بارع»، التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، عن إنهائه جميع الترتيبات اللازمة لإطلاق الجمعية المهنية للحرفيين السعوديين، في الوقت الذي تم الانتهاء من عملية انتخاب الأعضاء، ولم يتبق سوى صدور الموافقة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لإطلاق الجمعية بشكل رسمي.

وأوضح، د. شريف العبدالوهاب، المدير التنفيذي للبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع)، أن البرنامج يسعى جاهداً لتنمية ودعم الجمعيات الحرفية الاخرى القائمة حالياً والتي تقوم بدور ريادي وفاعل في المحافظة على الحرف الأصيلة وتطوير الحرفيين وأعمالهم، مشيراً إلى أن برنامج (بارع) متعاون مع هذه الجمعيات باتفاقيات في مختلف المجالات كالتدريب أو الدعم بالمشاركة في المهرجانات الدولية والمحلية على حد سواء.

وأشار المدير التنفيذي لبارع، إلى أن الجمعية المهنية للحرفيين السعوديين لها رؤية واضحة للارتقاء بالحرفيين مهنيا وفكرياً وثقافياً، إلى جانب الاهتمام بهم وتحقيق تطلعاتهم من خلال تحسين مستواهم الحرفي والاقتصادي، مبيناً أنه في حال بدأت الجمعية بممارسة نشاطها سيكون لها دور كبير في الحفاظ على حقوق الحرفيين المهنية والاقتصادية، إضافة إلى إشراكهم في المهرجانات والمواسم المحلية والدولية.

وأضاف العبدالوهاب: أن من أهم عناصر رسالة الجمعية، تتمثل بتطوير الحرف وصناعتها بشكل منافس مع الحفاظ عليها وفق أحدث التصاميم العصرية، إضافة إلى إبراز مكانتها باعتبارها جزءا حيويا من التراث الثقافي الوطني، مبيناً أن الهيئة تسعى دائماً للمحافظة على الحرف اليدوية القديمة من الاندثار، وذلك من خلال إنشاء الجمعيات المهنية المتخصصة في المملكة، والتي تهدف إلى أن تشكل مردوداً مادياً جيداً للحرفيين والحرفيات في جميع المناطق.