دشن بنك الرياض مبنى الإدارة العامة الجديد في واحة غرناطة مساء يوم الأحد الموافق 14 أبريل الحالي، بحضور رئيس مجلس الإدارة المهندس عبدالله بن محمد العيسى وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وموظفي وموظفات البنك وعدد من الشخصيات الإعلامية.

وأكد العيسى في كلمة رحب فيها بالحضور، بأنه حريصاً جداً على توفير بيئة عمل مناسبة ومريحة وحديثة لمنسوبي ومنسوبات البنك، كونهم الثروة البشرية التي يوليها البنك أولوية قصوى ضمن استراتيجية التحول 2022 والتي أطلقها قبل عامين ويسعى من خلالها إلى خلق بيئة عمل منافسة لمنسوبيه وتمكينهم من أداء عملهم بشكل مميز والاستمرار في تعزيز مسيرة البنك المليئة بالإنجازات والنجاحات، مقدماً شكره إلى كل موظف وموظفة عملوا وأشرفوا ليلاً ونهاراً على مرحلة الإعداد والتجهيز والانتقال إلى المبنى الجديد ، والذي يعد إنجاز تم تحقيقه في وقت قصير.

وبدوره، شكر الرئيس التنفيذي لبنك الرياض طارق بن عبدالرحمن السدحان، رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس على دعمهم ومساندتهم، مؤكداً بأن بنك الرياض يمكنه تحقيق قفزة نوعية، لإيمانه وقناعته بأن البنك يضم عدد كبير من الخبرات المصرفية العملاقة أسهموا في ترسيخ دعائم الإنجاز والتقدم، مشيراً إلى سعية من خلال العمل كفريق واحد على إثراء القيمة المضافة للمساهمين ورفع مستوى الخدمة المتميزة وتعزيز مسيرة البنك وتطوير أدائه وتعظيم نتائجه وإنجازاته المصرفية.