دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، ووضع حجر أساس (27) مشروعاً مائياً وبيئياً بمختلف محافظات المنطقة اليوم، بحضور معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي.

وتضمنت المشروعات التي وضع لها سموه حجر الأساس 13 مشروعاً هي.. (تنفيذ خط الفائض لمحطة معالجة مياه الصرف الصحي الرئيسة بمحافظة صبيا، و تنفيذ شبكات الصرف الصحي لمدينة أبوعريش (المرحلة الأولى)، وتنفيذ توصيلات الصرف الصحي المنزلية بمنطقة جازان، ومشروع تنفيذ محطة الضخ الرئيسية وخط الطرد بمدينة ضمد، تنفيذ شبكة الصرف الصحي لقرى محافظة أحد المسارحة (المرحلة الأولى)، وإعادة تنفيذ الخطوط الناقلة للمياه مع الآبار ووحدات الضخ المتضررة نتيجة السيول التي تعرضت لها المنطقة مؤخراً، واستكمال الأعمال الكهربائية والميكانيكية لمحطات المياه بمحافظة أبوعريش وأحد المسارحة وفيفا وبيش (المرحلة الأولى)، واستكمال الخط الناقل من خزان الريث إلى محافظة الريث، وتنفيذ مأخذ المياه الخام على سد وادي جازان، وتنفيذ التوصيلات المنزلية للمياه (بالقطاع الشمالي للمنطقة)، واستكمال الأعمال الكهربائية والميكانيكية لمحطات المياه بمحافظة أبوعريش وأحد المسارحة وفيفا وبيش (المرحلة الثانية)، وتنفيذ الشبكات الداخلية وتوصيلات مدينة الريث، تربية ربيان المستثمر / فيصل عبدالله محمد الشدي –بطاقة انتاجية للمشاريع 2000 طن سنوياً-).

أما المشروعات التي دشنها سمو أمير منطقة جازان فتشمل (تنفيذ محطة معالجة مياه الصرف الصحي سعة 44000م 3/يوم، ومحطة الضخ الرئيسية وخط الطرد وخط الفائض بمحافظة صبيا، مشروع شبكات مياه الشرب بقرى محافظة العارضة (المرحلة الثانية)، مشروعات شبكات التغذية بمياه الشرب بالمنطقة الصناعية، توريد وتركيب وتشغيل نظام قراءة العدادات والأجهزة عن بعد (AMR) في كل من مدينة الدرب والشقيق وقراها ومدينة صبيا وقراها ومدينة بيش وقراها، مشروع مياه مركز القفل والقرى المجاورة لها، مشروع استكمال شبكات المياه وخزانات بقرى مركز الحميرا ، مشروع عقد رقم (4) تنفيذ شبكات وخزانات مياه بمنطقتي الهيجة والكوابسة بمركز فيفا، توسعة محطة بيش، تنفيذ الخطوط الناقلة من خزانات التحلية إلى صامطة والطوال والموسم، تحسين مشروعات خزانات وشبكات المياه بقرى منطقة جازان، إنشاء شبكات مياه شرب وخزانات بقرى محافظة صامطة، مشروع استكمال مواقع محطات الضخ لخزانات التحلية إلى خزانات وشبكات منطقة جازان).

عقب ذلك شهد سمو أمير منطقة جازان، مراسم توقيع عقد شراكة بين وزارة البيئة والمياه والزراعة ممثلة في وكالة الوزارة للثروة الحيوانية مع جامعة جازان ، لتقديم الاستشارة لدراسة وصياغة استراتيجيات السيطرة والتحكم في نواقل الأمراض الحيوانية على عدة مراحل تتضمن إنشاء خارجة تفصيلية للمستنقعات والمسطحات المائية الأخرى والنواقل المرضية الموجودة بجميع مناطق ومحافظات المملكة، وتحديث الغطاء النباتي والغابي الذي يحيط أو يجاور المستنقعات والمسطحات المائية ، وكذلك تصنيف نواقل الأمراض لكل منطقة ومحافظة وتحديد كثافتها وتقييم المخاطر المحتملة منها، وتحديد حساسية الحشرات ويرقاتها للمبيدات المستخدمة والمناسب منها، وطرق مكافحة هذه النواقل، ورسم مؤشرات الأداء لتقييم عمليات المكافحة، كما سيتم تدريب الكوادر البيطرية على التصنيف والاستقصاء الحشري.

وفي ختام مراسم التوقيع، بارك الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الاتفاق الذي يأتي ضمن مبادرة التحول الوطني للمملكة، مؤكداً في هذا السياق أن المشروعات التي تم توقيعها اليوم تعد استثماراً لما منّ الله به على هذه البلاد المباركة من نعم الأمن والأمان والازدهار والرخاء ورصيد لأجيال المستقبل التي سيجني ثمارها كل مواطن ، مؤكداً سموه أن المنطقة واعدة بإذن الله بكثير من الرقي والازدهار في ظل القيادة الرشيدة حفظها الله.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان قد استقبل صباح اليوم بمكتبه بالإمارة، وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي والوفد المرافق الذي يزور المنطقة حالياً.

وفي مستهل الاستقبال رحب سمو أمير منطقة جازان, بمعالي الوزير والوفد المرافق، متمنياً لهم التوفيق في المهام الموكلة إليهم خلال الزيارة.

وجرى خلال الاستقبال، بحث الموضوعات ذات العلاقة بعمل الإدارات التابعة لوزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة , واستعراض الأعمال والمهام المناطة بالوزارة والمشروعات التابعة لها والسبل الكفيلة بتقديم أفضل الخدمات للمواطن والمقيم بمنطقة جازان إنفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة - أيدها الله - بتوفير سبل العيش الكريم للمواطن والمقيم كغيرها من مناطق هذا الوطن العزيز.

من جهته، عبر المهندس الفضلي عن سعادته بزيارة المنطقة وما تجده الجهات التابعة للوزارة من متابعة مباشرة من سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه, مؤكداً في الوقت ذاته حرصه وجميع منسوبي قطاعات الوزارة بجازان على تقديم كل ما فيه الخير والفائدة ويخدم الصالح العام.

حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة جازان عبدالله بن صالح المديميغ ووكيل الامارة للشؤون التنموية خالد بن عبدالعزيز القصيبي.